قال مسؤولون محليون إن وحدات خفر السواحل التونسية انتشلت جثث 36 مهاجرا يرجح أنهم سوريون قبالة ساحل منطقة بن قردان التونسية القريبة من ليبيا بعد غرق زورقهم الجمعة.

وقال المسؤول المحلي بمدينة بن قردان مصطفى عبد الكبير إن من بين القتلى ثماني نساء وخمسة أطفال. وعثرت وحدات خفر السواحل على حطام المركب الذي كان مكتظا بعشرات المهاجرين.

وكانت عمليات انتشال جثث المهاجرين الذين غرقوا بعد العطل الذي أصاب زورقا يقلهم من ليبيا قد بدأت الجمعة وتواصلت السبت.

وأوضح المسؤولون أنهم يعتقدون أن المهاجرين انطلقوا في رحلة على متن قارب مكتظ من الشواطئ الليبية باتجاه أوروبا.

ومع تزايد الفوضى في ليبيا أصبحت شواطئها نقطة انطلاق رئيسية لقوارب الهجرة غير المشروعة التي تقل مهاجرين أفارقة وعربا باتجاه أوروبا بحثا عن ظروف معيشية أفضل.

يُذكر أن زورقا آخر كان يقل أكثر من مائتي مهاجر غرق قبالة السواحل الليبية الأسبوع الماضي.

وتتزايد منذ أعوام أعداد المهاجرين الذين يبحرون على متن زوارق متهالكة من شمال أفريقيا. وقالت الحكومة الإيطالية هذا الشهر إن إجمالي أعداد المهاجرين الذين وصلوا للشواطئ الإيطالية منذ بداية العام تجاوز مائة ألف شخص.

المصدر : وكالات