تأسست مدرسة دار الأيتام الإسلامية عام 1922 بمبادرة من أهل الخير لإيواء الطلبة الأيتام، وكانت مدرسة داخلية توفر الإقامة والتعليم المهني للأيتام من كل منطقة بلاد الشام.

وفي سبعينيات القرن الماضي بلغ عدد طلاب المدرسة 1200 طالب، لكن هذا العدد انخفض مؤخرا بشكل واضح بسبب استهداف وتضييق الاحتلال الإسرائيلي على هذه المدرسة؛ حيث إن موقعها في قلب مدينة القدس، ولا تبعد أكثر من 150 مترا عن المسجد الأقصى، ونظرا للدور الذي تقوم به.

واعتادت المدرسة على اقتحامات الجيش الإسرائيلي لها، واعتقال طلبتها، كما وقعت حالات قنص لبعض الطلبة داخل صفوف وساحات المدرسة، وهو ما انعكس على أعداد الطلبة فيها.

المصدر : الجزيرة