أليس حريا بالموحدين الدروز في سوريا أن يتصدوا لمخططات الفتنة التي تحيكها مخابرات الأسد لضرب أهل الجبل بعضهم ببعض وبجيرانهم؟

حلقة الثلاثاء (17/11/2015) من برنامج "الاتجاه المعاكس" تساءلت عما إذا كان النظام السوري يخطط لفتنة بين الدروز لضربهم بعضهم ببعض.

ألا يحاول الأسد أن يضرب الدروز بعضهم ببعض بعد أن فشل في تحريضهم على جيرانهم بدرعا؟ أليس النظام مسؤولا عن كل عمليات الاغتيال في السويداء؟

متى يقف الدروز وقفة رجال في وجه حاكم السويداء العسكري؟ ألا يخجل بعض وجهاء الجبل من أن يكونوا مجرد أدوات رخيصة في أيدي ضابط أمن طائفي غير معروف الأصل؟ ماذا استفادوا من التواطؤ مع مخابرات الأسد ضد شيوخ الكرامة؟ لماذا يريدون للجبل أن يكون بلا كرامة؟

ولكن في المقابل، لماذا يتهم البعض نظام الأسد بعمليات الاغتيال الأخيرة وفبركة الاتهامات؟ ألم يعترف المشتبه بهم بتنفيذ الاغتيالات؟

أليس من الإجحاف اتهام المخابرات العسكرية السورية وحزب الله اللبناني بإثارة الفتن في السويداء ودرعا للسيطرة على المنطقة الجنوبية؟ ولماذا يحمل البعض شيوخ العقل أكثر من طاقاتهم؟ أليسوا بلا حول ولا قوة؟

وأظهر التصويت الذي طرحته صفحة الاتجاه المعاكس على موقع الجزيرة نت أن 95.2% من المصوتين يرون أن المخابرات السورية تحاول ضرب الموحدين الدروز بعضهم ببعض وبجيرانهم، فيما رأى 4.8% غير ذلك.

فرق تسد
حول هذا الموضوع، يقول الكاتب والباحث السوري ماهر شرف الدين إن عقارب الساعة عند النظام السوري يبدو أنها لا تزال متوقفة عند العام 1966 عندما قام النظام بتصفية الوجود الدرزي في الجيش السوري، وهي الفترة التي وصفها بـ"لحظة الغدر العلوي بالدروز".

وأكد أن النظام يريد خلق فتنة درزية درزية اتباعا لسياسة "فرق تسد"، لكنه أكد أن المجتمع الدرزي متماسك وستفشل فيه أي محاولات للفتنة.

لكن الكاتب والإعلامي اللبناني ياسر الحريري رفض نتائج التصويت ورفض مقدمة البرنامج، مؤكدا أنه من الخطأ التعامل مع الدروز العرب على أنهم مكون أو طائفة خاصة داخل سوريا.

مكون سوري
وقال الحريري إن هذه الطائفة متوزعة بكامل التراب السوري، وهي تشكل أقلية بمجتمع إسلامي سني، كما نفى أن يكون نظام بشار الأسد يحاول خلق فتنة بين الدروز.

وأوضح أن داخل طائفة الدروز من هم مع المعارضة ومن هم مع النظام ككل الفئات والطوائف داخل سوريا، محذرا مما وصفه بأنه "مشروع تركي" لتهجير الدروز وتوطين التركمان في أماكنهم.

وأكد أنه ليس من مصلحة النظام السوري أن يقتل الشيخ البلعوس أو غيره، لأن النظام قادر على التحاور مع الجميع، حسب قوله، مؤكدا أنه يجب على الدروز أن يقفوا إلى جانب القيادة السورية.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: هل يحاول نظام الأسد زرع الفتنة بين الدروز؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   ماهر شرف الدين/كاتب ومعارض مستقل

-   ياسر حريري/كاتب وإعلامي لبناني

تاريخ الحلقة: 17/11/2015

المحاور:

-   النظام السوري ومحاولة إثارة الفتن في السويداء

-   الدروز والخيار الثالث

-   الأسد وتكريس نهج تصفية الخصوم

-   سر اختفاء داعش من السويداء

-   خفايا اغتيال منصور الأطرش

-   علامات استفهام حول دور مشيخة العقل

فيصل القاسم: تحيةً طيبة مشاهديّ الكرام، ألا يقف بشار الأسد ممثلاً بصبيه وفيق ناصر وراء كل عمليات الاغتيال الأخيرة الّتي طالت شيخ الكرامة وحيد البلعوس وحتى أمين فرع الحزب شبلي جنّود في جبل العرب؟ ألا يحاول بشكلٍ مفضوحٍ ضرب الدروز بعضهم ببعض بعد أن فشل في تحريضهم على جيرانهم في درعا؟ متى يقف الدروز وقفة رجالٍ في وجه حاكم السويداء العسكري المتغطرس؟ أليس فيكم نواف غزالي جديد يضع حداً لقذرات وفيق ناصر في ديار سلطان باشا الأطرش؟ ألا يخجل بعض وجهاء الجبل من أن يكونوا مجرد أدواتٍ رخيصة في أيدي ضابط أمنٍ طائفيٍّ نغل غير معروف الأصل والفصل؟ يصيح كاتبٌ سوري، ماذا استفادوا من التواطؤ مع مخابرات الكرك ضد شيوخ الكرامة؟ لماذا يريدون للجبل أن يكون بلا كرامة؟ متى يدرك هؤلاء الوجهاء المرتزقة أن تآمرهم مع ذراع بشار في السويداء سيجعلهم يقولون قريباً أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض؟ لماذا يكرر بعضهم الموقف المخزي التآمري الّذي لعبه أسلافهم ضد سلطان باشا الأطرش عندما ثار على المستعمر الفرنسي؟

لكن في المقابل؛ لماذا يتهم البعض نظام الأسد بعمليات الاغتيال الأخيرة وفبركة الاتهامات؟ ألم يعترف المشتبه بهم بتنفيذ الاغتيالات؟ أليس من الإجحاف اتهام المخابرات العسكرية السورية وحزب الله اللبناني بإثارة الفتن في السويداء ودرعا للسيطرة على المنطقة الجنوبية؟ لماذا يُحمّل البعض شيوخ العقل أكثر من طاقتهم أليسوا بلا حول ولا قوة؟ ألا يستطيع وفيق ناصر أن يغتالهم بدقائق كما اغتالت المخابرات السورية من قبل بالسم منصور الأطرش نجل قائد الثورة السورية سلطان باشا الأطرش؟ يضيف آخر، ألم يقتل ناصر شيخ العقل الشهير أحمد الهجري بحادث سيرٍ لأنه اعترض على بعض الأمور البسيطة؟ ألا يستخدم النظام شيوخ العقل كواجهات لتمرير مخططاته القذرة رغماً عنهم؟ ألا يُحسب لوجهاء السويداء أنهم جنبّوها تبعات الخراب والدمار في سوريا وحموها من الفتنة؟ أسئلةُ أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والباحث في تاريخ جبل العرب ماهر شرف الدين وعلى الإعلامي السيد ياسر الحريري نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

النظام السوري ومحاولة إثارة الفتن في السويداء

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرةً أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرةً في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تعتقد أن المخابرات السورية تحاول ضرب الموحدين الدروز في سوريا بعضهم ببعض وبجيرانهم؟ 95% نعم 4.9% لا، ماهر شرف الدين لو بدأت معك بهذه النتيجة وبشيء آخر أولاً نتمنى أن يكون أو تكون الكهرباء موجودة الآن في السويداء لأن في كل مرة نقدم حلقة يقوم وفيق ناصر بقطع الكهرباء عن كل المنطقة أتحداك إذا كنت رجلاً رجّع الكهرباء خلّي الناس تشوف.

ماهر شرف الدين: الناس دبّرت حالها بالموّلدات.

فيصل القاسم: بالموّلدات حتى البعض يقول لك إنه المخابرات ستلاحق الناس على المولدات إذا كنت رجل يا وفيق ناصر شغّل الكهرباء، لماذا تقطع الكهرباء كل مرة عن كل المنطقة الجنوبية تخافون من برنامج كيف ترد؟

ماهر شرف الدين: ما فعله النظام في السويداء يثبت بأن عقارب ساعته ما تزال متوقفة عند العام 1966 حين قام بتصفية الوجود الدرزي في الجيش السوري ثم اغتيال سليم حاطوم سنة 1967 ثم اغتيال البطل رفيق حلاوة الّذي هو بطل حرب تشرين الّذي وصلت كتيبته إلى مشارف بحيرة طبرية قبل أن يقوم حافظ الأسد بتخوينه وإعدامه ثم يتراجع عن فكرة تخوينه ويعلنه شهيداً كي يتلافى الفضيحة وصولاً إلى اغتيال كمال جنبلاط بال 1967 ثم اختطاف شبلي العيسمي بال 2011 ثم قتل الشيخ أحمد الهجري سنة 2012 وصولاً إلى اغتيال شيخ الكرامة البلعوس بالـ 2015 واليوم الإعداد للقضاء على كامل حركة الشيخ رأفت البلعوس حركة الكرامة عن طريق تلفيق الاتهامات، إذن هذا النظام ما يزال يعيش في لحظة 1966 اللحظة الّتي أٌسميها لحظة الغدر العلوي بالدروز لأنهم قاموا بتصفية رموزهم، حافظ الأسد كان يقول لا تستقر سوريا ما لم يستقر الجبلان يقصد بالجبلين جبل الدروز وجبل العلويين جبل العلويين أمن استقراره بأن أعطاهم السلطة بشكل كامل في سوريا أما جبل الدروز فأمن استقراره بأن بطش بقادتهم صفاهم وثم حاصر مناطقهم أفقرها وفتح لهم باب اللجوء لإفراغ المناطق من كفاءاتها ومن شبابها، أعلى نسبة هجرة قبل الثورة كانت في محافظة السويداء على الإطلاق من سوريا وأخفض نسبة هجرة كانت في طرطوس عم بحكي قبل الثورة، اليوم بعد مرور خمس سنوات من الثورة ضعف النظام لدرجة كبيرة في السويداء وبعدما فشل في إيقاد نار الفتنة بين السويداء ودرعا بين الدروز وجيرانهم اليوم يلجأ إلى حيلة جديدة وهي إيقاد الفتنة بين الدروز أنفسهم يعني صناعة فتنة درزية درزية وذلك لأمرين: الأمر الأول هو استغلال هذه الفتنة كغطاء للبطش بالخصوم وتصفيتهم وثانياً من أجل إضعاف جميع الأطراف في السويداء كي يعود هو القابض على الناصية لأنه بتعرف أنت بالسويداء النظام نمّا بعض المليشيات المحلية هذه المليشيات المحلية اليوم صارت أقوى منه فهو بحاجة أيضاً لإضعافها، إذن يريد النظام خلق فتنة درزية درزية كي يعود هو الحكم صاحب الكلمة الفصل في الساحة لذلك إذا لم تتكاثف جهود الشرفاء في محافظة السويداء وتمنع هذه الفتنة فإن النظام سيستفرد بالجميع واحداً واحداً هناك حادثة تاريخية كثير مهمة ومعبّرة وردت في العديد من المصادر التاريخية تقول بأنه الكابتن كاربيه الّذي هو الحاكم العسكري لجبل العرب أثناء الانتداب الفرنسي سأل أحد معاونيه من الدروز قال له: ما رأيك بأن أقوم بتسليح قسم من الدروز كي هم يحاربوا سلطان الأطرش يعني أن تتحول الحرب من حرب فرنسية درزية إلى حرب درزية درزية فقال له هذا المساعد الدرزي جواب رائع: قال له يا كابتن كاربيه أنت إذا سلّحت الدروز فإنهم سيطلقون الرصاصة الأولى على سلطان لكن الرصاصة الثانية سيطلقونها عليك المقصود، بهذا الجواب أن المجتمع الدرزي متماسك إلى درجة أنه غير قابل للفتنة متماسك إلى درجة أنه لا يمكن أن تقوم الفتنة لذلك خيّط بغير هالمسلة يا كابتن كاربيه وخيّط بغير هالمسلة يا كابتن وفيقيه، ردة فعل المجتمع الدرزي كانت ردة رائعة على الفتنة حيث تم رفض كل ما تمّخض عن اجتماع هدر الدم اجتماع العار الّذي تم في مكتب وفيق ناصر ورح نرجع له مفصلاً بعدين، بعض المليشيات حتى بعض المليشيات المحلية أعلنت رفضها الدخول باقتتال داخلي ضد مشايخ الكرامة لكن رغم ذلك وهي خبر مبارح اقتحم النظام المنطقة الصناعية واعتقل 45 شاب وساقهم لجبهات القتال لذلك أنا بقول كل دم كل دم كل شب من هؤلاء الشباب وكل الشباب رح يُعتقلوا هو هذا الدم في رقبة الوجهاء والمشايخ الّذين حضروا مكتب وفيق الناصر وأمّنوا الغطاء في هذا الاجتماع المخزي والغريب عن تاريخنا.

فيصل القاسم: طيب كيف ترد عليه عندما يقول لك الآن يعني هذا النظام لم يترك طريقة إلا وأستخدمها لضرب يعني أو دق الأسافين إذا صح التعبير بين كل مناطق المجتمع السوري تعرف أن النظام السوري رفع شعار القومية العربية يريد أن يوّحد العرب جميعاً من المحيط إلى الخليج، مع العلم ليس هناك نظام في تاريخ الأمة العربية عمل على دق الخوازيق والأسافين حتى بين العائلة الواحدة بين الطائفة الواحدة بين السويداء وجيرانها الآن يحاول هذا النغل الّذي يقول كثيرون في السويداء وغيرها هذا الضابط الطائفي الّذي بقريته يقولون أنه لا أحد يعرف من أبوه يحاول أن يفعل الشيء نفسه، كيف ترد؟

ياسر حريري: أولاً هذا موقفك ورأيك.

فيصل القاسم: لا لا أنا أنقل لك إلي يقولوه، تفضل.

ياسر حريري: أنت حر فيه طبعاً بعد تحفظي على نسبة التسعينات إلي ماخذها عن النظام القومجي كمان أنت بهذا المعنى أعطوا الـ 95% وعلى مقدمتك أما بعد ما تقدّم مقدمتك وخاصة بما يعني بعض الأسماء هؤلاء ضباط تختلف معهم تتفق معهم هذا رأيك السياسي، لكن هم بالنهاية كل واحد إله موقفه السياسي أولاً أنا بدي روح للموضوع لمحل ثاني وأقول التالي: من الخطأ الكبير من الخطأ الكبير والخطيئة الأكبر أن يجري التعامل مع الدروز العرب على أساس إنهم مكون خاص داخل سوريا وعلى أساس إنهم طائفة خاصة داخل سوريا، الدروز العرب لا يتجاوز عددهم في سوريا 500 ألف بأكبر التقديرات.

ماهر شرف الدين: لا سيدي مليون، مليون على الأقل.

ياسر حريري: طيب خليني قل طيب خليني أقول اتفقنا ما نقاطع بقل مليون أوك اتفقنا، الأمم المتحدة بقول 400 ألف ماشي، بناءاً عليه هذه الطائفة الكريمة بهذه المنطقة بتوّزيعها بسوريا من السويداء للقنيطرة لريف دمشق هذه الطائفة هي أقلية بين مجتمع إسلامي سني وليس صحيحاً إنه توقف زميلنا الصحفي أو الكاتب الأستاذ إنه بال 1966 لا بال 1953 و 1954 الشيشكلي قصف طلع أخذ قوات عسكرية على السويداء وليس صحيحاً.

ماهر شرف الدين: بس قامت حماه ولا مقطوع قامت حماه مدينة الشيشكلي ضد الشيشكلي وأسقطته.

ياسر حريري: نعم وقت إلي صارت قلب لوزة من جبهة النصرة كمان قامت درعا وحماة ضد النصرة إلي عملت مذبحة بقلب لوزة وقبل قلب لوزة داما وقبل داما جبل السماق.

فيصل القاسم: طيب بس باختصار.

ياسر حريري: أعطيته وقته.

فيصل القاسم: ما بدي أتدخل معك بس بدي تدخل بالموضوع هذا هو ادخل بالموضوع.

ياسر حريري: بدي أدخل بالموضوع مثلما فات زميلنا بالحلقة بالموضوع، الكلام عن تحميل الرئيس الأسد ونظام الرئيس الأسد ووصف بعض العبارات لا هذا النظام أن هو يحاول خلق الفتنة بين الدروز غير صحيح الدروز في سوريا السنة في سوريا كما الدروز في لبنان والسنة في لبنان وفي أي مكان ناس مع المعارضة ناس مع الموالاة ناس مع القيادة وهذا أمر موجود في كل الدول العربية.

فيصل القاسم: يا رجل قبل كم يوم بس خليني مثلما قاطعته الجزيرة أذاعت برنامجاً وثائقياً مبنياً على وثائق اسمها وثائق بصرى الشام.

ياسر حريري: آه شفته شفته.

فيصل القاسم: شفته ولا ما شفته عن هذا التعاون المخابراتي بين حزب الله بتاعكم والمخابرات السورية لضرب الأسافين بين درعا والسويداء بين أخوتنا في حوران والسويداء، موجودة وثائق كلها وثائق.

ياسر حريري: هذه الوثائق أنتم تتحملوا مسؤوليتها بس أنا سأعطيك وثائق مثلها بتقول إنه جبهة النصرة السنية إلي تشتغلوا أنتم أنت والأستاذ هلأ تشتغلوا لتذبحوا الدروز والسنة بين درعا والسويداء.

فيصل القاسم: نحن إلي نذبحهم.

ياسر حريري: آه هذا الكلام تبعكم هذا سيعمل فتنة بين السنة والدروز وعندي الوثائق موجودة هلأ أبرز لك إياها إذا بدك كيف أن الجولاني على شاشتك هنا، هنا على شاشة الجزيرة هو وقف وقال قال الإخوة الدروز أشهروا إسلامهم والتزموا بعقيدتنا الإسلامية وبالتالي هم.

فيصل القاسم: وليش زعلان أنت إذا أشهروا إسلامهم!

ياسر حريري: ما إسلام بس بخبرك أنت لأنك عم بتحمل النظام أنت بتحمل النظام بالعكس أنا أعتبرك مسلم وأعتبره مسلم ما في حاجة إنه ترفع إسلامك لحظة لحظة هذا رأيك بعد في نقطة ثانية لا.

فيصل القاسم: باختصار.

ياسر حريري: جبل السماق 18 قرية نفس الخبرية آخر جملة لترجع يا للي بدك إياه على أحسنت وبصفق إلكم إلك يا دكتور ولزميلي الأستاذ أحسنتم أنتما الاثنين لأنكما بحق تنفذان المشروع التركي بتهجير الدروز لتوطين التركمان في هذه المنطقة.

فيصل القاسم: ولك يا زلمة 600 ألف درزي هجّرهم حافظ الأسد موجودين في فنزويلا.

ياسر حريري: يا أخي كل الشعب العربي مهجر ها أنت في قطر والزميل في اميركا.

فيصل القاسم: بدي أسألك نحن..

ماهر شرف الدين: يا رجل يا رجل..

فيصل القاسم: لا لا لا..

ياسر حريري: هو في قطر وأنت في أميركا!

ماهر شرف الدين: مذكرتين توقيف بحقي.

فيصل القاسم: بس دقيقة جاوب لي على هذه النقطة أنت بهذا الكلام ونحن بهذا الكلام قال شو تركي! أنا بدي أسألك كيف ترد عليه بموضوع التهجير والفتنة وإلى ما هنالك ادخلي بموضوع الفتنة رد لي عليه لأنه الرجل بحكي كلام موّثق يقول لك.

ماهر شرف الدين: أول شي أنا بدي أخصص كلام بالحلقة بما إنه نحكي عن الفتنة الدرزية الدرزية ولكن بالنسبة للفتنة بين حوران والسويداء بلّشت مع أول أيام لما طلعت السويداء وقالت يا درعا نحن معكِ للموت بعد 15 يوم جابوا الشيخ الخليلي وضابط مخابرات وطلع سب سلطان الأطرش وسب أعراض الدروز وإلى آخره، وبعدين عصابات الخطف طبعاً في منها كثير بس في عصابات خطف بدوية مرتبطة، ملف طويل ملف طويل جداً لكن هلق بحكي هو إنه الدروز خياره النظام وما نظام في شي اسمه بس لا لا خيار الدروز هو نسميه الخيار الثالث، لأقولك شو الخطأ إلي ارتكبه النظام بنظرته لحركة الشيخ البلعوس إنه نظر إليها كحركة.

فيصل القاسم: شيوخ الكرامة قصدك.

الدروز والخيار الثالث

ماهر شرف الدين: شيوخ الكرامة إنه هي حركة تنظيمية محددة بالسويداء وتناسى إنه الحركة تتبنى القيم المعروفة هي نفسها الّتي تتبناها معظم الشريحة الدرزية بالسويداء يعني لمّا قُتل الشيخ البلعوس واغتيل الشيخ البلعوس الناس ما نظرت إنه هذا اغتيال شخص بقدر ما نظرت إلى اغتيال القيمة إلي بمثلها والقيمة الّتي يتبناها الشيخ البلعوس، حركة الشيخ البلعوس تمثل برأيي أنا ما أسميه الخيار الثالث إلي هو خيار أهل الجبل خيار الحياد يعني النظام أتى قال للدروز أنتم عندكم خيارين إما تقاتلوا معي ضد إخوانكم السوريين تقتلوهم أو تقاتلوا ضدي وسأرمي وسأقصف مدنكم وقراكم بالبراميل المتفجرة، الدروز كان عندهم خيار ثالث هو الحياد لذلك منعوا أولادهم من الالتحاق بالجيش لذلك في أكثر من 33 ألف درزي متخلف عن العسكرية، البلعوس أجا تبنى خيار أهل الجبل ومثّله مش بس تبناه حماه، حماه بالسلاح كيف يعني؟ يعني لما يجيئوا يختطفوا شاب على حاجز يروح البلعوس يهاجم الحاجز هو وجماعته ويحرروا هذا الشاب لما فرع يعتقل شاب نفس الأمر، إذن البلعوس تبنى هذا الخيار وحماه من شان هيك لمّا النظام أراد من اغتيال البلعوس اغتيال هذا الخيار إلي بسميه الخيار الثالث وهو خيار الحياد، يعني 33 ألف مقاتل يصنعوا..

فيصل القاسم: جيش.

ماهر شرف الدين: يصنعوا فرق فرق فلذلك النظام هو مش هدفه بس الشيخ البلعوس هدفه يقتل ما يمثله الشيخ البلعوس من شان يعملوا مثلما فاتوا على المنطقة الصناعية يصيروا يجروا الشباب ويأخذوهم على جبهات القتال إلى أن يموتوا.

فيصل القاسم: بمباركة الهجري وجربوع والشلة هذه.

ماهر شرف الدين: طبعاً والغطاء إلي حصل عليه من مشايخ العقل للهجوم عسكرياً على مشايخ الكرامة هو في الحقيقة غطاء لسحب الشبان الدروز قسراً إلى الجبهات، لذلك يا أهل الجبل إلي أنا بدي أقوله اسمعوني منيح إذا سمحتم للنظام بالاستفراد أو إضعاف حركة مشايخ الكرامة استعدوا لإرسال أولادكم للموت على جبهات حلب ودير الزور وحمص وإدلب، وإذا إذا سمحتم للنظام يبطش بحركة مشايخ الكرامة استعدوا لاستقبال أولادكم يأتون في التوابيت من جبهات القتال، وأنا بدي أقول شغلة لهذا النظام الطائفي بأنه كل بيت سيهدم في قرية المزرعة أثناء الهجوم الّذي يعد له والله سنعيد بناؤه من أحجار القرداحة جدنا فخر الدين معن الثاني أقسم ذات مرة إنه..

فيصل القاسم: من أحجار القرداحة.

ماهر شرف الدين: من أحجار القرداحة لأنه فخر الدين.

فيصل القاسم: بس شو علاقة القرداحة ما بدي أسألك سؤال لا بس نقطة شو دخل القرداحة بالنص؟

ماهر شرف الدين: ما هي القرداحة هي ما وفيق ناصر هو القرداحة يمثل القرداحة، كل الإجرام إلي بصير بالسويداء هو إجرام رأسه علّوي، فخر الدين معن الثاني أقسم إنه يبني حجارة قصره من حجارة أرض بيت آل سيفا هم أعدائه عفواً ما تشوش.

ياسر حريري: ما بشوش، أحسنت.

ماهر شرف الدين: بنى قصره وبنى قصره من حجارة أرض بيت سيفا ونحن نفس الشيء نقول طال الزمن أو قصر يمكن هلق نحن في مرحلة ضعف ولكن كل بيت سيهدم بالمزرعة أو السويداء بده يعاد بناءه من أحجار القرداحة.

فيصل القاسم: طيب تفضل.

ياسر حريري: بفهم إنك تدعي لحرب أهلية بسوريا.

ماهر شرف الدين: مو حرب أهلية ما هم يذّبحوا ذبحوا البلعوس ذبحوا 40 شاب أمام..

ياسر حريري: أستاذ ماهر أنت والدكتور فيصل هلأ.

فيصل القاسم: يا أخي شو بدك فيّ أنا أدير الحلقة..

ياسر حريري: أنت عم تدير الحلقة وتاركني شوي..

فيصل القاسم: يعني تفضل ناقش الزلمة ما تخليني ادخل فيك، يلاّ تفضل.

ياسر حريري: وأنا بدخل فيك الاثنين ندخل ببعض، بدخل بالاثنين إذا بدك كمان..

فيصل القاسم: بدك أدخل فيك بدخل فيك..

ياسر حريري: مثل ما بدك بدخل فيك ما عندي مشكلة أنا جاهز.

ماهر شرف الدين: عم تحولها لنظرية مؤامرة..

فيصل القاسم: رد على الزلمة بدون ما نلعب اللعبات هذه.

ياسر حريري: أنا ما بلعب لعبات أنتم تحكوا لا لا مش نظرية مؤامرة واضحة إنكم تلعبوا لعبة.

فيصل القاسم: جاوبوا على الكلام.

ياسر حريري: بوضوح عم تلعبوا لعبة حرب مذهبية هذه المشروع الإسرائيلي.

ماهر شرف الدين: آه نحن...

ياسر حريري: خليني كفي لو سمحت.

ماهر شرف الدين: أما هم اللي يقتلوا..

فيصل القاسم: لا خليه يكمل ماهر، مشروع إسرائيلي تفضل كمل.

ياسر حريري: هذه الحرب المذهبية إذا تلعبها أو تحكوا للعالم تشجعوا الدروز عليها الدروز مُصر أنا على كلامي إنه كبار الكتاب إلي حكوا هي ريما فليحان كاتبة معارضة سورية حكيت عن جبهة النصرة حكيت عن السنة إلي هجموا على السويداء وحكيت عن السيارات المفخخة وهي جريدة الحياة جريدة مش جريدة موالية وهي القدس العربي محل ما بكتب الدكتور وكلها تحكي عن..، ها هي الجرائد كلهم قدامك الصحف قدامك يحكوا عن خلاف يجري تحت عنوان البدو تقوده النصرة بوجه الدروز، مواقع التواصل الاجتماعي إلي حضرتك ناشط عليها تقول أما يُصار إلى أسلمة الدروز وإلا عقيدتهم الباطنية وفلسفتهم الكافرة هي من ستدفع الثمن، الكلام بالاتجاه المذهبي ما يفيد الدروز مثلما يفيد السنة مثلما يفيد الشيعة هلأ أنت حر بدكم تضلوا تحكوا بهذا المنطق، هذا كلام حر لكن عملياً الدرزي أو الشيعي أو السني بهذه المنطقة بس يروح باتجاه النفخ بالحرب المذهبية وبالتحريض المذهبي مثل كمن ينحر نفسه.

فيصل القاسم: ينفذ مخطط إسرائيلي.

ياسر حريري: ينحر نفسه.

فيصل القاسم: حلو.

ياسر حريري: ينحر نفسه، غيرنا بلبنان جربنا المشاريع الخاصة، الكل نحر نفسه بلبنان السنة الشيعة الموارنة كلهم آخر شيء الكل ذُبح وراحت الأمور على التسوية كما كنا نتحدث عندك هنا وقلنا راحت الأمور على التسوية.

فيصل القاسم: جميل جميل جميل.

ياسر حريري: أنا ما أريد القول فيه رأفة بالدروز ورحمة بالدروز إذا الدروز وهم عوائل عربية وأسر عربية أقحاح ليسوا بحاجة لشهادة من أحد لا في الوطنية ولا في العروبة.

فيصل القاسم: صحيح.

ياسر حريري: وبالتالي هم منقسمون سياسياً مع نظام وضد نظام هذا شأنهم، أما أن يثار إلى التماهي مع النصرة وداعش أو تخويف الدروز..

فيصل القاسم: أو إسرائيل.

ياسر حريري: أو لا لا أنا متأكد الدروز ما يفوتوا مع إسرائيل.

فيصل القاسم: لا لا قصدي التماهي، الاتهام الذي يثير هذا الكلام آه تفضل.

ياسر حريري: لا لا لا إسرائيل تستفيد من خلافاتنا تستفيد..

فيصل القاسم: جميل جميل.

ماهر شرف الدين: هذا اتهام إلي وإلك.

ياسر حريري: لا لا لا ولا إلك لا لا أبداً..

فيصل القاسم: آه تفضل مش مشكلة مش مشكلة من حقه يحط رأيه.

ياسر حريري: موضوع إسرائيل أنا ما أتهمك لا أنت ولا هو.

فيصل القاسم: آه تفضل.

ياسر حريري: أنا عم بحكي اتهام بالنفخ على الوتر المذهبي آه أتهمك بهيك أوك بحكي بشكل واضح، لكن أنا عم أقول أن هذا الموضوع يفتح مجازر ومذابح دم تستفيد منه العدو الإسرائيلي.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

ياسر حريري: بعد في عندي جملتين ضروريات أقولهما.

فيصل القاسم: تفضل تفضل.

ياسر حريري: هذا الأمر ينعكس على السنة ثم الدروز وحرام ثم حرام أن يفتح هذا الباب لأن الدروز...

ماهر شرف الدين: مين عم يفتح أنت عم تفتحه أنت، أنت عم تفتحه...

ياسر حريري: أخي هذا الكلام بس تقول علوي يا أستاذ ماهر يا أستاذ ماهر بس تقول سنعمر بأحجار من القرداحة شو عم بتقول للدروز ما هو الدروز..

ماهر شرف الدين: لا عم نقول هدمه عم نقول بس تهدموا بيت..

ياسر حريري: مين بده بهدم مين بده يهدم؟

ماهر شرف الدين: العلويين النظام العلوي النظام العلوي..

ياسر حريري: العلويين مش عم يهدموا النظام العلوي مش نظام بسوريا يا ريته لو نظام علوي نظام وطني...

ماهر شرف الدين: علماني النظام.

فيصل القاسم: ماشي ماشي طيب ماشي بس من شان نأخذ.. دقيقة دقيقة الرجل يقول لك من خلال هذا الطرح أنت تدفع باتجاه فتنة حقيقية باتجاه فتنة حقيقية والمنطقة بغنى عن مثل هذه الفتن مش هذا القصد بغنى عنها.

ياسر حريري: كسوريا.

فيصل القاسم: كسوريا ماشي بدي أسألك سؤال أنت تتهم النظام أو ممثل النظام الحاكم العسكري آه بأن هو الذي يحاول خلق الفتن والفبركات ضع المشاهد بهذه خلينا نأخذ المحور هذا.

ماهر شرف الدين: أول شي بدي أحكي أنا عن الفبركات مسرحيات إلي صارت..

فيصل القاسم: الوقت، الوقت.

الأسد وتكريس نهج تصفية الخصوم

ماهر شرف الدين: النظام استخدم طريقتين لتصفية معارضيه في السويداء طريقة القتل المباشر البلعوس وطريقة فبركة الاتهامات مثلما عمل مع البطل وافد أبو ترابي الذي هو داس تمثال حافظ الأسد بالسويداء ومثلما عمل مع الطبيب..

فيصل القاسم: يعني وافد بو ترابي المتهم بقتل البلعوس هو الذي داس..

ماهر شرف الدين: هو كان على رأس الذين داسوا تمثال حافظ الأسد في السويداء ومثلما اتهم أيضاً المعارض الوطني الشريف رمز الكرامة بالسويداء الدكتور نبيل عاطف ملاك يعني تصور يا دكتور وافد أبو ترابي معارض أول عمل يقوم فيه بالسويداء هو أنه يقتل رمز المعارضة أو الشوكة إلي بعين النظام إلي هو الشيخ البلعوس وتخيل العقيد مروان الحمد الذي لم ينجح طوال 5 سنوات بتنفيذ أي عملية ربع عملية لم ينجح باغتيال دجاجة في خم النظام فجأة أول عملية يقوم فيها بعد 5 سنوات ..

فيصل القاسم: قتل البلعوس...

ماهر شرف الدين: هي عملية مخابراتية كبيرة بهذا التعقيد وقال وشو بقول له لوافد بو ترابي مروان الحمد برواية النظام يقول له ما نتخلص خلصنا منه هالبلعوس ما عاش بدنا إياه شو بقول له وافد بو ترابي فوراً بقول له طيب من وين بدنا نجيب المتفجرات العبوات طيب شو عرفك أنه هو بدو يقضوا عليه بالعبوات يعني شوف الرواية السخيفة بلكي بدو يقتله قنص بدو يقتله برصاص بدو يقتله بوسيلة ثانية والآن مع ذلك أنه يقولوا لك قال الاعتراف تم أمام وجهاء.

فيصل القاسم: صحيح.

ماهر شرف الدين: الوجهاء مين هم؟ هم زلم وفيق ناصر يعني مثل في مثل يقول عصفور كفل زرزور أو زرزور كفل عصفور، اللي قطع النت يا أهالي الجبل إلي قطع النت قبل استشهاد البلعوس وأعاد النت بعد انتهاء عملية الاغتيال هو من نفذ هذه العملية الإجرامية لأن مش على علمي..

فيصل القاسم: ناهيك عن أن وفيق ناصر ترك السويداء قبل ساعة ونصف من الاغتيال هرب.

ماهر شرف الدين: صحيح، صحيح لأنه الذي معه النت أكيد لا هو وافد بو ترابي ولا هو مروان الحمد كمان نقطة مهمة يا أخي طيب ما دام العميد وفيق ناصر باجتماعه الأخير شو عم بقول؟ عم بقول القضاء على حركة مشايخ الكرامة ما سماها بس قال القضاء عليها هي عمل وطني وتنفيذ للقانون طيب، إذا كان القضاء على حركة مشايخ الكرامة هيك يا أخي لازم طالعه لوفد بو ترابي أنت لأنه عِمل عمل وطني كبير أنت كل حلمك تقتل رأفت البلعوس هو قتل لك وحيد البلعوس الأهم، طيب لازم أنت تطلعه لوافد بو ترابي من السجن وتكرمه وتعطيه وسام بطل الجمهورية الخلاصة أن المسرحيات إلي ألفتها المخابرات العسكرية بالسويداء لا يصدقها إلا اثنان قليل فهم وقليل كرامة هذا المرتبط بالنظام.

فيصل القاسم: بس بس إلي كانوا حول وفيق ناصر هذول وجهاء السويداء.

ماهر شرف الدين: هلأ أنا بدي أجي..

فيصل القاسم: بس الوقت يداهمنا..

ماهر شرف الدين: وجهاء مين وجهاء السويداء هلق تستثني مشايخ العقل بدي أحكي عنهم كلمة..

فيصل القاسم: وقت..

ماهر شرف الدين: لكن، لكن يا أخي طول بالك..

فيصل القاسم: يا أخي الوقت.

ماهر شرف الدين: لكن البقية هن عباءات مازوت وعباءات طبيخ وعباءات مناسف هذول هم شو اسمه الدكتور في نقاط مهمة يا دكتور.

فيصل القاسم: باختصار، باختصار.

ماهر شرف الدين: باختصار عاطف ملاك إلي اتهموه بقتل شبلي جنود عن طريق أخذ قال شو قال مدر للبول قتله تصور، رئيس حزب البعث بالسويداء يعني مش لائقة له هذه الموتة مدر للبول مش ضابطة معه يعني حزب العربية الاشتراكي نهايته مدر للبول، أول شيء سموه الطبيب القاتل بعد شوي غيروا قال الشاهد الملك، طب ارسوا على بر لنعرف شو بدكم، الدكتور عاطف ملاك هو أحد رموز شرف محافظة السويداء هو شخص يتمتع بشعبية وسمعة عطرة لذلك الكل ذنبه أنه معارض للنظام، اتهام الشيخ رأفت بأنه هو إلي أعطى الأمر لقتل شبلي جنود هذا اتهام باطل هذا اتهام باطل لأن الشيخ رأفت كان في المستشفى وأصلاً ما بقدر يحكي ويعطي أوامر لأنه كان مصاب في شظية بحنكه لحد الآن صعب عنده النطق أيوه حتى نكتشف مدى صغر شوف هذه النقطة شو مهمة..

فيصل القاسم: باختصار.

ماهر شرف الدين: حتى نكتشف مدى صغر ووضاعة الذي ألف هذا السيناريو بدك تشوف دحشوا اسم الشيخ ناصر حمدون، الشيخ ناصر حمدون طلع على الفيديو وحط يده هو وأولاده قال إحنا لا نعرف شبلي جنود ولا شفناه بحياتنا أني دقنست لأشوف أنه ليش حطوا اسمه لهذا الزلمة طلع هذا الزلمة بعيش هو وأولاده بمزرعة على طريق التهريب فهم يعني يعرقل لهم أمور التهريب فهم كيف بدهم يتخلصوا منه حطوا له اسمه بالتقرير حتى يخاف ويهرب هو وأولاده ويسلكوا طريق التهريب..

ياسر حريري: هلأ هو حكايات أستاذ ماهر هو حكايات حكايات أنت عم ترويها يا أستاذ ماهر روايتك أنت روايتك هذه..

ماهر شرف الدين: لا مش حكايات هذول دم ناس هذا دم ناس هدر دم ناس..

فيصل القاسم: هذا ما يحدث طيب خلصت أنا بدي أسألك بس خليني أسألك مثل ما سألته فبركات أنا لا أريد أن أتحدث..

ياسر حريري: هو قال فبركات.

فيصل القاسم: فبركات بس ما أنا بدي أعطيك يعني الآن السويداء على صفيح ساخن بسبب ماذا بسبب هذه الفبركات والمؤامرات التي تحاك، المخابرات العسكرية أو بشار الأسد قتل شيوخ الكرامة بعملية مخابراتية لا يستطيع أن يقوم بها إلا دول بشهادة أخو البلعوس ثم بعد كم يوم قتلوا أمين فرع الحزب آه قتلوا أمين فرع الحزب واتهموا مين فيه قتلوا البلعوس الهدف منها شو هو خلق فتنة يعني طريقة الاتهام التي قام بها ناصر سيناريو بايخ جداً طب أنا بدي لا بدي أتحدث عن حدا بدي أتحدث عن نفسي، أنا أشتغل هنا ماشي فجأة يلفق لي فبركة أنه أنا لدي مصنع للقنابل والأسلحة الانشطارية في بيتي في السويداء وأرسل التلفزيون السوري إلى مكان بيتي ماشي بالجبل أرسل التلفزيون السوري وذهبوا إلى هناك كي يصوروا بيتي المليء بكل أنواع السلاح وبدأوا يصوروا البيت المليء بالسلاح وفعلاً مليان البيت بالسلاح، حدثت أنا عم أقول لك اللي صار معي جاء شخص ووقف سيارته أمام البيت قال لهم مرحبا يا شباب شو عم تسوى هون قالوا له عم نصور بيت الخائن فيصل القاسم المليء بالسلاح قال لهم عفواً بس هذا بيتي مش بيت فيصل القاسم طلع بيت واحد ثاني، تصور هذا وفيق ناصر وجماعته لك مش عارفين البيت بالجبل فحملوا حالهم ورجعوا حدثت معي تصور أنه أنا اتهمت بأني حفرت خندق نفق من جبل العرب إلى قريتي بالثعلة طوله 30 كيلومتر تحت الأرض وقنابل وتخصيب يورانيوم وكذا أنا اتهمت فيها من وفيق ناصر ومن مخابرات بشار الأسد، فكيف تريد منا أن نصدق ما يحاك الآن لعاطف ملاك وللسويداء ولـ أبو ترابي ولكذا والقاتل معروف هذا هو إلي بدي تجاوبني عليه.

ياسر حريري: فيّ جاوب هلأ.

فيصل القاسم: تفضل.

ياسر حريري: شكراً.

فيصل القاسم: تفضل.

ياسر حريري: شكراً بغض النظر عن أنا ما بدي أدافع عن ضباط مخابرات وما قد يفعله صحيح أو خطأ نتيجة موقف بتقوله نتيجة عداءك لنظام أو رأيك بنظام..

فيصل القاسم: أنا عم بقول لك إلي حدث بقول لك اللي حدث.

ياسر حريري: لا لا أنا عم بحكي واضح واضح أنا ما عم بقول لك شيء أنا عم بقول لك باختصار ما بدي دافع عن أي ضابط مخابرات إن كان صواب أو خطأ ما بدافع أنا عم بحكي بالسياسة، بالسياسة ما يقال وما يجري ترجمة هذه الروايات على أنها كذب روح لرويترز، رويترز ها هي ببساطة تقول النصرة تحاصر الحضر أوك في الجولان ودروز القرى المحتلة يتوعدونها، افهم أن أنا في هجمة على المسلمين الدروز.

فيصل القاسم: طيب.

ياسر حريري: على العرب الدروز، طيب من مجموعة تكفيرية كما كانت الهجمة بدك تسمح لي.

فيصل القاسم: ما عندك ما بدي أقاطعك ما بدي أقاطعك طب بس بدي أسألك سؤال نص دقيقة نص جملة نص جملة أنت تعلم أن النظام يستخدم داعش بعبع داعش في السويداء..

ياسر حريري: أنت تقول.

سر اختفاء داعش من السويداء

فيصل القاسم: وكما تعلم ماذا قالت لونا الشبل وانتشرت قالت للسويداء ما بدكم تطلعوا تروحوا على الجيش داعش جاهزة، بدي أسألك لماذا اختفت داعش من السويداء وأعمالها بعد قتل البلعوس بعد أن سيطر النظام..

ياسر حريري: لم تختف لم تختف..

فيصل القاسم: ولو.

ياسر حريري: لم تختف والسويداء ككل المدن السورية مهددة من داعش وغير داعش بدك تسمح لي..

فيصل القاسم: طيب ماشي كويس كويس أنا بس سألتك.

ياسر حريري: بدك تسمح لي.

فيصل القاسم: تفضل.

ياسر حريري: أنت تقول وأنت مسؤول عن الروايات إلي عم تقولها أنا ما في شيء محقق فيه أو مش محقق فيه أما أنت مسؤول عن رواياتك، بخصوص هذا الموضوع نصرة وداعش دخلت سيارات مفخخة للسويداء، نصرة وداعش ضربوا وفجروا وقتلوا مشايخ ونساء وأطفال دروز كما في كل سوريا كما لبنان كما في باريس..

فيصل القاسم: طيب شو بدك تقول أنت أنا بدي ترد لي عليه..

ياسر حريري: لا بدك تخليني قول عم تقاطعني ساعة بسؤال..

فيصل القاسم: ما أنا بدي أخليك تقول بس بديش تأخذني لبعيد بدي شي مع الموضوع..

ياسر حريري: ما آخذك لبعيد هذا الموضوع هو هذا الموضوع أنا عم روح على حفظ الدروز العرب الذين هم جزء من مكون المجتمع الوطني السوري والمجتمع العربي..

فيصل القاسم: جميل جميل.

ياسر حريري: أنتم أنت والأخ بديش اتهمك حتى ما تقول أنت عم تتهمني..

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي.

ياسر حريري: حتى خليك قدر الإمكان على حياد.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

ياسر حريري: عم تروحوا على محل بالمذاهب والطوائف الأمر ببساطة هذا التقرير لهآرتس أنا بس إلي عملته يا أستاذ..

فيصل القاسم: جميل جميل تفضل.

ياسر حريري: بس جبت ترجمته ب 22 حزيران.

فيصل القاسم: شو بحكي؟

ياسر حريري: يحكي عن موضوع الشيخ البلعوس.

فيصل القاسم: طيب.

ياسر حريري: يحكي بالتفصيل.

ماهر شرف الدين: شو بحكي.

فيصل القاسم: شو بقول؟

ياسر حريري: يحكي نتيجته.

فيصل القاسم: باختصار آه.

ياسر حريري: نتيجته شو بقول يتبنى رواية أن الشيخ رفض أن يكون عميلاً لإسرائيل.

ماهر شرف الدين: طبعاً هذه.

ياسر حريري: والشيخ لحظة، لحظة والشيخ رفض..

ماهر شرف الدين: مش مطروح أصلاً هذا الكلام..

ياسر حريري: لحظة، لحظة لأنه أخذ أموال من دروز إسرائيل يا أخي لحظة شوي عم تناقشني إلي..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

ماهر شرف الدين: شيخ أكبر أبناء عمنا أبناء أبناء عمومتنا هذول مالها علاقة...

ياسر حريري: يا أخي خليني كفي لك يا أخي بدك تخطب...

ماهر شرف الدين: لا الشيخ البلعوس أكبر من أنه ينحط حتى بدائرة الخيانة، أنا عندي إياه مقدس والجبل مقدس أخي ما تحطه بدائرة الخيانة..

ياسر حريري: ما حدا بحطه عم أقول لك ما حدا عم بتهمه عم خبرك شو الموضوع..

فيصل القاسم: تفضل طيب.

ياسر حريري: ماشي هذا الكلام أدى إلى أن قال إسرائيل عدوة وأخذ مال عم بقول أخذ مال من دروز إسرائيل من أجل أن يقاتل النظام لكن أعلن بشكل واضح أن إسرائيل عدوة الأرض ولن نقبل..

فيصل القاسم: فقتل..

ياسر حريري: إسرائيل ومخابراتها لأ قتلوه نعم إسرائيل ومخابراتها من أجل الفتنة من أجل الفتنة.

خفايا اغتيال منصور الأطرش

فيصل القاسم: جميل، جميل بس بدي أسألك بس لماذا تنسى تاريخ هذا النظام اللي حكا لك عنه قبل قليل هناك خبر لا يعرف عنه الكثير من الدروز ويجب أن يعاد تشريح جثة ابن قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش منصور الأطرش، أسأل أصدقاء منصور الأطرش منصور الأطرش قتل مسموماً قتلته المخابرات السورية وهذا موجه لأهل السويداء وحققوا بالموضوع خليهم يحققوا من الذي قتله؟ إسرائيل قتلته قتلته!

ياسر حريري: عال عال عال أحسن أحسن أنا سألت كبير من كبار مشايخ السويداء قبل ما أجا لعندك يعني مش اليوم قبل ما أجا على برنامجك وسألته عن هذا الموضوع وكيف ترى الفتنة في السويداء.

فيصل القاسم: جميل.

ياسر حريري: بتعرف شو جاوب؟

فيصل القاسم: طيب.

ياسر حريري: قال ارحموا دروز سوريا ارحموا دروز سوريا ما تعملوا فيهم مثل الأيزديين ما تعملوا فيهم مثل مسيحيي العراق..

فيصل القاسم: جميل خليك شوي هذا كلام مهم بدي أسألك بدي أسألك لا لا ماهر بدي أسألك أنت منذ البداية تلقي في اللوم على صبيان وفيق ناصر وعلى بتاع المخابرات وعلى كذا، لماذا لا نقول أن هؤلاء الذين تتهمهم أنت من الوجهاء الكرام ومن مشايخ العقل الكرام هم الذين حموا السويداء من الفتنة، هم الذين حموا السويداء من الخراب والدمار، هم الذين أبعدوا شر الفتنة وكل شيء بحكمتهم ماذا تتوقع أنا بدي أسألك سؤال ماذا تتوقع منهم لماذا تريد أن تضعهم في بوز النار أنت تعلم هذا النظام كما قلنا قتل منصور الأطرش قتل قتل قتل أحمد الهجري يا سيدي أنت هل تعلم ماذا يستطيع أن يلفق لك هذا النظام يستطيع..، هل عرفت بماذا هدد بو ترابي هذا النظام.

ماهر شرف الدين: طبعاً.

فيصل القاسم: هدده باغتصاب زوجته وأولاده وبناته وكذا وهدد المشايخ قال لهم نطلع نسوانكم عاريات في الشوارع.

ماهر شرف الدين: لا لا لا ما يسترجي ما يسترجي..

فيصل القاسم: يا سيدي.

ماهر شرف الدين: ما يسترجي ما يسترجي.

فيصل القاسم: ما يسترجي.

ماهر شرف الدين: ما يسرجي لا لا اسمح لي ما يسترجي.

ياسر حريري: رد عليه در عليه للأستاذ رد على الدكتور.

ماهر شرف الدين: ما يسترجي.

فيصل القاسم: طيب.

علامات استفهام حول دور مشيخة العقل

ماهر شرف الدين: إلي صار أنا موقفي وتحفظي على سماحة مشايخ العقل أنهم أعطوا الغطاء لقتل الدروز لهدر دم الدروز..

ياسر حريري: قتلت، قتلت يا أخي عم أسألك سؤال سؤال أنت تقول..

ماهر شرف الدين: لحظة شوي لحظة شوي لحظة لحظة شوي أنا بمقابل تسجيل التحية لموقف أهل الجبل كلهم صف واحد ضد الفتنة..

ياسر حريري: ومشيخة العقل.

ماهر شرف الدين: وضد ضد أنا بتعجب كيف مشيخة العقل بالاجتماع الأخير أعطت الغطاء علناً بفيديو مصور لوفيق ناصر.

فيصل القاسم: مين هم؟

ماهر شرف الدين: مشايخ العقل الثلاثة الحناوي والهجري والجربوع، أعطوا الغطاء الديني يعني أنت تصور هل من معقول أن ما نسميهم الجهال يرفضون الفتنة ومن نسميهم العقال يدفعون باتجاه ويعطون يؤمنون هذا الغطاء..

فيصل القاسم: طيب لماذا لا تقرأ شيء آخر يا أخي يا أخي يا أخي..

ماهر شرف الدين: طيب ليش أنا يا أخي لحظة وصلنا وصلنا..

فيصل القاسم: لا لا بس يا أخي هؤلاء المشايخ لم يعطوا تفويضاً وأصدروا بياناً.

ماهر شرف الدين: أعطوا طيب.

فيصل القاسم: قالوا نحن نريد تحقيق نحن نريد أن نجنب السويداء الفتنة والمحنة بالعكس.

ماهر شرف الدين: هذا البيان غير كافي البيان غير كافي أنا قديش كان بالنسبة إلي مؤلم أنا كابن السويداء عم شوف مشايخ العقل الثلاثة في مكتب وفيق ناصر في هذا المشهد المذل وهم يعطونه التفويض للهجوم على مشايخ الكرامة وشو يعني..

فيصل القاسم: وهو يتحدث باسمهم.

ماهر شرف الدين: ويتحدث ويقول لهم رح نعتبره تفويض أنت كشيخ عقل لا تمثل نفسك وعائلتك أنت تمثلني، تمثل كل الدروز أنت رمز الدروز العمامة التي على رأسك هي تاج على رؤوس كل الدروز من غير المسموح أن تجرجر في أروقة مكاتب المخابرات أنت كشيخ عقل لازم الضابط يجيء لعندك لازم المسؤول يجيء لعندك..

فيصل القاسم: بس في مناسف كان عامل لهم مناسف.

ماهر شرف الدين: لا لا لا..

ياسر حريري: هلقد رخاص هلقد رخاص.

ماهر شرف الدين: أما، أما أنت لا لا أما أنت كشيخ عقل تروح على مكتبه هذا هو الخطأ، اليوم برأيي خرج مشايخ العقل عن دورها التاريخي بشكل فاقع لأنه باتت تمنح الغطاء لهدر دم فئة من الدروز إلي هم مشايخ الكرامة تاريخياً، تاريخياً..

فيصل القاسم: يعني بس بدي أسألك بس بدي لا لا خليني أسألك يعني تريد أن تقول أنهم يفعلون ما فعله أسلافهم عندما وقفوا في وجه سلطان باشا الأطرش..

ماهر شرف الدين: لا لا لا أسوأ.

فيصل القاسم: أسوأ.

ماهر شرف الدين: أسوأ لأقول لك ليش.

فيصل القاسم: أنت بس خلينا نشرحها بس دقيقة أنت تعلم أنه عندما أراد سلطان باشا الأطرش أن يثور على المستعمرين من وقف في وجهه؟ شيوخ السلطة.

ماهر شرف الدين: صحيح.

فيصل القاسم: ومشايخ العقل.

ماهر شرف الدين: بس مش لأقول لك شوي لقول لك..

ياسر حريري: بس خليني أسأل سؤال بما أنه حديث درزي بدي أسأل سؤال يا أخي..

فيصل القاسم: يا أخي بس دقيقة.

ماهر شرف الدين: تاريخياً تاريخياً مشيخة العقل كانت هي العاصم لدماء الدروز..

ياسر حريري: ما الحديث درزي داخلي صار...

ماهر شرف الدين: هي المدافع عن حقوق الدروز هي الراعي لكل المصالحات بين الدروز.

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: أما اليوم إلي وصلوا له مشايخ العقل لأول مرة مشيخة عقل تعطي غطاء لهدر دم الدروز، مشيخة العقل إلي غلطت أثناء الثورة السورية الكبرى وعملت بيانا ضد سلطان رجعت صلحت غلطها وتراجعت وقالت انه انتقدت سلطان قالت أنه نحن البيان ما إلنا علاقة فيه صدر من مكتب..

فيصل القاسم: جميل الفرنسيين..

ماهر شرف الدين: من المكتب الفرنسي يعني صلحوا غلطتهم..

فيصل القاسم: كما يصدر الكثير من البيانات الآن من مكتب وفيق ناصر وليس من شيوخ العقل.

ماهر شرف الدين: صحيح، صحيح.

فيصل القاسم: يعني مغلوبين على أمرهم لا يستطيعون...

ماهر شرف الدين: وأنا اسمح لي..

فيصل القاسم: يجب أن لا نحملهم الذنب.

ماهر شرف الدين: اسمح لي طيب بدي أقول كلمة لسماحة الشيخ الحناوي..

فيصل القاسم: للمشايخ.

ياسر حريري: هلأ بعد ما نسفتموهم نسف بدكم تحملوهم المسؤولية نسفتموهم نسف للجماعة.

ماهر شرف الدين: سماحة الشيخ الحناوي لحظة لحظة ما نسفنا حدا يا سماحة الشيخ الحناوي نحن نقدرك وبنحبك ودائماَ لما بدنا ننتقد أداء المشايخ نستثنيك منا لكن هالنا وأدهشنا وجودك في هذا الاجتماع اجتماع الدم وأنت عم تعطي الغطاء، الغطاء لهدر دم فئة من الدروز، أنت عم تعطي الغطاء وبكل صراحة بقول لك بدي أقول كلمة بدي قول كلمة وخذ كلمة مهمة..

ياسر حريري: طيب ما زال الحلقة درزية أنا شو عم ساوي..

فيصل القاسم: بس دقيقة دقيقة.

ياسر حريري: صار لك ساعة بتقول لك دقيقة دقيقة يا دكتور دقيقة لا أنه إذا بدك شو جايبني ساوي أنا الموضوع درزي، الأخ الموضوع درزي لا خلص انتهى الموضوع، حديث درزي بينك وبينه أنا عم أدافع عن الدروز وأنت عم تهاجمهم عم تهاجموا مشايخ العقل لعنتوا ساعة مشايخ العقل وقلتم أنهم ما يسووا..

ماهر شرف الدين: لا لا لا ما تخليني أغلط عليك ما تخليني أغلط عليك ما تخليني أغلط لا ما تغلط ما تغلط ما تغلط بالكلام أنت عم تشوش ها..

فيصل القاسم: يا أخي يا أخي يا جماعة.

ياسر حريري: أنت إلي عم تغلط علي شو خصني أنا عم ألفت لك نظرك أنت قلت مش عم أشوش..

فيصل القاسم: بس بس بس سيد ياسر خلص خلي يروح للسيد ياسر باختصار باختصار آخر كلمة.

ماهر شرف الدين: بكل صراحة يا شيخ الحناوي نحن نقول بعد إلي شفناه وانتو يا مشايخ العقل ثلاثة عم تعطوا الغطاء لقتل رأفت البلعوس وجماعته صرنا نحس انه بخصوص قتل الشيخ وحيد البلعوس كان في غطا وانعطى في غطا وانعطى هيك إحساس الناس صارت على..

فيصل القاسم: وخلينا نقول أنه لم ينعوا الشيخ البلعوس..

ماهر شرف الدين: لم ينعوا الشيخ البلعوس هم بالعكس هم هم..

ياسر حريري: شو تسموا هذا الكلام.

ماهر شرف الدين: فلذلك إذا انتم حريصين انه تبطلوا مفاعيل اجتماع العار اللي صار طلعوا بيان واضح تقولوا فيه نحن لا نعطي غطاء أبداً للهجوم على أي بيت درزي نحن لا نعطي غطاء لسحب أي شاب درزي عن الحواجز هيك تلغوا الشعور السائد عن الغطا إلي انعطى بقتل الشيخ البلعوس وأيضاً تبطلوا مفاعيل اجتماع العار...

فيصل القاسم: طيب سيد سيد ياسر أنا بس بدي أشرح لك إياها وأنت جاوبني سيد ياسر سيد ياسر يا ماهر ماهر يا سيد ياسر يا رجل..

ماهر شرف الدين: ما حدا يعلمني ما حدا يزايد علي ما حدا ما حدا..

فيصل القاسم: هو يتحدث هو يريد أن يقول لك يتحدث من منطلق وطني أنه يا أهل السويداء يا وجهاء السويداء بإعطائكم هذا التفويض لصبي بشار الأسد في السويداء ستقولون يوماً أكلت يوم أكل الثور الأبيض، أنتم تآمرتم مع المخابرات ضد رجال الكرامة فالآن ستعاملون بطريقة سيئة جداً هذه هي رسالته كيف ترد عليه؟

ياسر حريري: أولاً لو عارف الحديث درزي هالقد كنت اعتذرت منك لأنه الموضوع درزي انتم هلأ عم تحكوا مع بعض..

فيصل القاسم: طيب تفضل.

ماهر شرف الدين: آه الحلقة عن الدروز..

فيصل القاسم: عن شو بدك احكي لك يعني احكي لك عن الروهينغا يعني..

ياسر حريري: أخي لا لاحظ، لاحظ ما أعطيتني دوري يا أخي ما أعطيتني دوري..

فيصل القاسم: أخي خذ أنت عم تشوش خذ خذ تفضل تفضل تفضل يا سيدي يا أخي تفضل.

ياسر حريري: أنا إلي عم بشوش طلعت هلأ أنا طلعت عم شوش ما أنا معطيك كل الوقت وكل ساعة تقول لي، أنا أعيد وأكرر وأشد على أيدي المرجعيات الدرزية.

فيصل القاسم: جميل.

ياسر حريري: التي تقف إلى جانب أهلها لدرء الفتنة وأقف إلى هؤلاء الدروز الذين يرفضون الانجرار وراء أي مسائل عاطفية واتهام القيادة السورية باتهامات باطلة لا من قريب ولا من بعيد ليس لمصلحة سوريا ولا قيادة سوريا أن لا تقتل لا هذا الشيخ ولا هذا الشخص لأن سوريا بقيادة الرئيس الأسد تستطيع أن تتحاور مع هؤلاء..

ماهر شرف الدين: مدينة أفلاطون، مدينة أفلاطون..

فيصل القاسم: له، له.

ياسر حريري: يا أخي لحظة حرب ودايرة حرب مذهبية وطائفية والناس عم تفوت فيها بكل سعرها على الطريقة بالزمانات بلبنان بكل الأماكن بس تقول حرب يعني البلد تحول لساحة في كل شيء، الكلام الذي يقال الدروز بموقف المرجعية إلي عم تتخذه اليوم هو لحفظ الطائفة الدرزية تماماً كما فعل الدروز في لبنان إبان الحرب اللبنانية..

فيصل القاسم: جميل.

ياسر حريري: كمال جنبلاط إلي قاتل بكل العالم..

فيصل القاسم: إلي قتله بشار الأسد، حويجة آه آه..

ياسر حريري: أنت عم تقول لا ما قتله حافظ الأسد أنت عم بتقول أنت عم بتقول..

فيصل القاسم: وليد جنبلاط ابنه إلي قال.

ياسر حريري: يصطفل وليد جنبلاط ماخذ موقف سياسي.

فيصل القاسم: أنت أصدق منه لوليد جنبلاط ما شاء الله ما شاء الله.

ياسر حريري: ماخذ موقف سياسي ماخذ موقف سياسي يصطفل على سيرة وليد جنبلاط هول حضرتك المشايخ وبيناتهم، بيناتهم..

فيصل القاسم: طيب ارجع لي للموضوع ارجع لي للموضوع خليك بموضوعك..

ياسر حريري: نزل على بيروت وقعدوا في اجتماعات بكليمونس وفي المختارة.

فيصل القاسم: ارجع لي للموضوع.

ياسر حريري: لا بهذا الموضوع إلي عم تحكي في ما كنت بدي احكي بس حبيت حيب سيرته أنت حبيت لأفتحه.

فيصل القاسم: تفضل تفضل تفضل.

ياسر حريري: نزلوا أخذوا عهود من وليد جنبلاط وغير وليد جنبلاط أنه النصرة وغير النصرة ما يقربوا لهم طلع على تركيا وطلع على غير تركيا دول عربية خليجية وغير خليجية أعطت عهود للنصرة وداعش، وأول عمل صار النصرة ذبحت 18 قرية درزية بعدكم تدعوا مشايخ الدروز ليروحوا مع النصرة وداعش...

ماهر شرف الدين: مين عم يدعيهم مين عم يدعيهم أنا مع النصرة وداعش!

فيصل القاسم: مين إلي قال لك مين إلي قال لك خسا..

ياسر حريري: وقت إلي بتقول أنت وقت إلي بتقول له أنت، أنت غطيت قتل الشيخ البلعوس معناها..

ماهر شرف الدين: البلعوس بالسين.

ياسر حريري: طبعاً طبعاً أعتذر للهجة..

فيصل القاسم: هذا زلمة مهدور دمه هذا من النصرة كيف عم تتهمه يعني كيف عم تتهمه؟

ياسر حريري: يا أخي سلامته أنا طبعاً طبعاً كلامك بالنتيجة هيك النتيجة أبداً هيك بالنتيجة كلامه عم بتقول النصرة فوتوا على السويداء واقضوا على الدروز..

فيصل القاسم: طيب ماشي.

ماهر شرف الدين: الوقت يداهمنا يا دكتور بدي أقول كلمة مهمة..

ياسر حريري: لا بدي كفي بعد بدي كفي أعطيته وقته وأخذ وقته السؤال إلى أخره..

فيصل القاسم: خلص فكرتك باختصار تفضل..

ياسر حريري: كلمة بسيطة.

فيصل القاسم: باختصار أيوه.

ياسر حريري: على الدروز أن يقفوا إلى جانب القيادة السورية المتمثلة بالرئيس الأسد ويقاتلوا كل من هم طبعاً أنا ما عم أقول المعارض السياسي المعارض السياسي مثلك له حق..

فيصل القاسم: عاطف ملاك مثل عاطف ملاك الطبيب المشهور المحترم لأنه معارض للأسد..

ماهر شرف الدين: خمسة وعشرين سنة حارميني..

ياسر حريري: أنت عم بتقول أنا متأكد أن كل معارض سياسي لأنه سياسي تقتله المخابرات الأردوغانية والتركية والمخابرات الإسرائيلية.

فيصل القاسم: يا سلام يا سلام.

ياسر حريري: بدون أي تحقيق لأن المهم فتنة درزية سنية والدروز على قولته أنا رح روح مع الأستاذ ماهر زميلنا بهذه الحلقة مليون راح أروح معه خليني أقول مليون ونص قدام البحر السني هذا الكلام يذبحهم...

ماهر شرف الدين: يا أخي شو نحن عن نعمل شو نحن نحن أنت عم تعملنا كأنه عدو للسنة حبيبي حبيبي حبيبي..

ياسر حريري: بعد جملة بعد جملة بدي أقول لو سمحت لا لا لا نتائج كلامك هيك بس في جملة واحدة..

فيصل القاسم: حبيبي..

ماهر شرف الدين: حبيبي إحنا بهذه الحرب ليس ضد السنة نحن سنة مثل السنة بهذه الحرب إحنا سنة حتى ينتصروا السنة ويأخذوا حقوقهم..

ياسر حريري: لو سمحت وتصيروا شيعة لينتصروا الشيعة وتصيروا...

ماهر شرف الدين: لا لا مع أهل الحق نحن مع أهل الحق نحن مع أهل الحق.

فيصل القاسم: جملة أساسية بس دقيقة ماهر، ماهر..

ياسر حريري: جملة أساسية جملة أساسية..

ماهر شرف الدين: مش سنة مذهبيا نحن سنة سياسيا لأن أهل السنة اليوم عندهم مظلومية بس مش سنة أنا ما بزور حالي وأنا درزي على رأس..

ياسر حريري: أكثر السنة مع بشار الأسد..

فيصل القاسم: باختصار.

ياسر حريري: باختصار.

فيصل القاسم: بجملة.

ياسر حريري: أعيد هذا..

فيصل القاسم: انتهى الوقت وبقي معنا نص دقيقة.

ياسر حريري: أعيد وأتمنى أن لا تكون نتائج كلامك يا أستاذ ويا دكتور حبيب القلب أتمنى أن تكون نتائج كلامك كما نتائج كلام اللي صار أيام وقت إلي انسحبت أيام إسرائيل والدروز والموارنة ذبحوا بعضهم.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

ياسر حريري: إلى اليوم يا دكتور فيصل هناك قرى مارونية لا تستطيع العودة إلى الجبل وقرى درزية لترجع أتمنى أن تصلوا إلى نتيجة لا توصلوا الدروز لهنا..

فيصل القاسم: يا سلام عليك يا سلام عليك كلام مهم جداً باختصار انتهى الوقت كلامك مهم جداً يا سلام عليك باختصار انتهى الوقت السؤال باختصار صار لك ساعة بتقول لي كذا وكذا وكذا يا سيدي لماذا لا تعترف بالواقع أن أنت تقول أين نواف غزالي الجديد كي يخلص السويداء من هذا اللقيط كما يسميه سلمان المحيثاوي هذا اللقيط، طيب وينه هذا نواف غزالي هذا هو وفيق ناصر يصول ويجول في السويداء ويشرب ويسكر في الفندق السياحي وكذا وكذا أين أهل السويداء أين أهل السويداء؟

ماهر شرف الدين: الشيشكلي قتل بعد عشر سنين بعد عشر سنين...

ياسر حريري: كلهم عملاء النظام في السويداء طلعتهم كل العملاء أحيي أهل السويداء...

فيصل القاسم: باختصار انتهى الوقت..

ياسر حريري: حركة مشايخ ورجال الكرامة هذه الكلمة هي حركة الأمناء على تاريخ الجبل والدفاع عنها واجب مقدس على كل درزي في رأسه ناموس، لأن الدفاع عنها هو دفاع عن حياة أولادكم أنتم مش عم يدافعوا على رأفت البلعوس أو عن أبو سلمان أو حركة مشايخ الكرامة عن يدافعوا عن عدم إرسال أولادكم ليموتوا في جبهات القتال لذلك اليوم الدفاع عن حركة الكرامة هي الدفاع عن كرامة الجبل باختصار.

ياسر حريري: الدروز سيقاتلون إلى جانب الجيش العربي السوري ضد داعش والنصرة..

فيصل القاسم: ماشي ماشي.

ياسر حريري: وأدعوك إلى أن تعمل تيار سياسي وتنزل على السويداء وتحكي بالسياسة وانزل على السياسة..

ماهر شرف الدين: ما نعمل ما نعمل وحياتك ما نعمل ونقلب الطاولة عليهم عم نعمل تيار سياسي.

فيصل القاسم: هل تعتقد أن المخابرات السورية تحاول ضرب الموحدين الدروز بعضهم ببعض وبجيرانهم؟ 95% نعم، 4 لا، مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد ياسر حريري والسيد ماهر شرف الدين نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء يعطيك العافية أستاذ ياسر شكراً.