يعد محمد حكمت وليد المراقب العام الـ12 لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا التي تأسست في ثلاثينيات القرن الماضي.

المولد والنشأة: ولد في مدينة اللاذقية عام 1944، ويعد أول مراقب عام للجماعة من الساحل بعدما عرف تاريخ المراقبين هيمنة من مدينتي حلب وحماة.

الدراسة والتكوين: حصل على دكتوراه في الطب البشري من جامعة دمشق عام 1968، وزمالة كلية الجراحين الملكية الإيرلندية لطب وجراحة العيون عام 1980، عمل أستاذا مساعدا في كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز بجدة حتى عام 1988، واستشاريا لأمراض العيون في مستشفى بخش بجدة في المملكة العربية السعودية، ويشغل عضوية رابطة الأدب الإسلامي العالمية.

التجربة السياسية: شغل عضوية الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري المعارض، ورئيس الحزب الوطني للعدالة والدستور "حزب وعد"، وانتخب في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مراقبا عاما لجماعة الإخوان في سوريا خلفا لمحمد رياض شقفة.

المؤلفات: للمراقب العام الجديد اهتمامات أدبية منوعة، فهو عضو في رابطة الأدب الإسلامي العالمية منذ عام 1989، وقد نشر العديد من قصائده ومقالاته في الصحف والمجلات، كما أنّ له بعض الدواوين الشعرية، مثل "أشواق الغرباء".

ووفقاً لقانون الجماعة، فإن المراقب الجديد يبقى في منصبه لمدة أربع سنوات قبل أن يجدد له أو ينتخب مراقب جديد.

المصدر : الجزيرة