محمود الدرمك-بغداد

اهتمت الصحف العراقية الصادرة صباح اليوم الأحد بأخبار تحركات تنظيم الدولة الإسلامية والمناطق التي سيطر عليها في العراق، ومدى جدية تهديده بغداد بعد استيلائه على عتاد كثير ومتطور، كما ناقش بعضها إمكانية التدخل الأميركي المباشر.

وتحت عنوان "داعش تعد العدة للهجوم على مراكز حساسة في بغداد" كشفت صحيفة "المشرق" في تصريح خصها به وزير الداخلية الأسبق باقر الزبيدي عن نية داعش للاستيلاء على بغداد.

وأوضح الزبيدي للصحيفة أن مقاتلي الدولة الإسلامية استولوا على 1500 عربة عسكرية متنوعة وصواريخ أرض-أرض، وصواريخ أرض-جو، وأربعة آلاف مدفع رشاش متنوعة، و52 مدفعا عيار 120 ملم يعمل على "جي بي آس"، من أنواع الأسلحة الأميركية، فضلا عن كميات كبيرة من العتاد التي تم الاستيلاء عليها في مخابئ السلاح بمعسكر الغزلاني.

وحذّر الزبيدي -بحسب الصحيفة- من أن التنظيم يعد العدة للهجوم على معسكرات ومراكز أمنية في محيط وقلب العاصمة.

من جانبها، ذكرت صحيفة "المدى" نقلاً عن مسؤولين في الحكومة العراقية أن العاصمة بغداد مؤمنة بشكل كامل من جميع منافذها، رغم أن "مسلحي داعش يحيطون بها من ثلاثة محاور أقربها عند حدود الكرمة في الأنبار غربا بحوالي أربعين كيلومترا".

أما أبعدها فتقع في ناحية المنصورية التابعة لديالى شمالا بـ120 كيلومترا، بينما يتمركز التنظيم جنوبا على بعد مائة كيلومتر من العاصمة عند ناحية جرف الصخر، وقد زال الخطر القادم من صلاح الدين -بحسب الصحيفة- بعد دفع المسلحين إلى شمال سامراء 170 كيلومترا عن بغداد، وفق هؤلاء المسؤولين. 

مناطق النزاع في العراق (الجزيرة)

إمكانية التدخل الأميركي
وفي السياق، نشرت صحيفة "الصباح الجديد" نقلاً عن تقرير لموقع "ديبكا" الإسرائيلي أن التحركات الأخيرة لتنظيم الدولة الإسلامية تشير إلى أنه من المحتمل أن يعطي الرئيس أوباما أوامر لقواته بضرب مواقعه بالعراق نهاية الأسبوع.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموقع ذكر في تقريره وجود مؤشرات في واشنطن تدل على تنفيذ القوات الأميركية ضربات لتنظيم الدولة الإسلامية، واستشهد الموقع بتصريحات رئيس الأركان الأميركي مارتن ديمبسي، الذي لم يستبعد توجيه ضربة عسكرية إلى داعش في العراق، بحسب تصريح أدلى به الجمعة الماضي.

أما صحيفة "الصباح" الناطقة باسم الحكومة العراقية، فقد نشرت بالخط العريض على صفحتها الرئيسية عنوان "إستراتيجية جديدة للقضاء على داعش".

وذكرت الصباح في تقريرها وجود إجراءات أمنية جديدة "انتهجتها القوات العراقية للقضاء على "داعش" في وقت قريب، بحسب تصريحات نقلتها عن قادة عسكريين".

وأضافت الصحيفة أن القوات الأمنية توجهت لضرب الرؤوس الكبيرة لتنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة دخول طائرات سوخوي الفعلي إلى المعركة.

المصدر : الجزيرة