كثيرا ما تساءل الوفود لزيارة مقر المرصد الملكي في بريطانيا، أين يقع خط غرينتش عندما يبتعد الموقع الحالي للخط عن موقعه في هواتفهم الذكية التي تعتمد على النظام العالمي لتحديد المواقع "جي بي أس".

وأظهرت دراسة علمية نشرت في مجلة "جورنال أوف جيوديسي" أن خط غرينتش -أو خط الطول الصفري الذي يحدد مواقيت وساعات الدول والمدن- يبتعد عن مكانه التاريخي المعتمد بمسافة 102 متر إلى الشرق.

وأشار العلماء القائمون على الدراسة إلى أن علماء الفلك في القرن التاسع عشر أخطؤوا في تحديد موقع خط غرينتش نتيجة لاضطراب في قياس الجاذبية الأرضية.

واكتشف العلماء هذا الخلل بواسطة أجهزة الاستشعار العالية الدقة، المستخدمة في النظام العالمي لتحديد المواقع، والتي بيّنت أن خط الزوال يمر على بعد 102 متر شرق الموضع الحالي.

واعتمد خطَّ غرينتش في موقعه الحالي في العام 1884 "مؤتمرُ خطوط الطول العالمي" الذي عقد في واشنطن.

المصدر : الجزيرة,ديلي تلغراف