المحتوى العربي على الإنترنت لا يزال ضئيلا جدا مقارنة بغيره من اللغات (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أظهر تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات أن حجم المحتوى العربي على الإنترنت لا يتجاوز 3%، وأن المملكة الأردنية احتلت المرتبة الأولى من حيث نسبة مساهمتها في صناعة هذا المحتوى.

ووفق المدير التنفيذي لشركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات فإن حجم المحتوى العربي على الشبكة الدولية لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالمحتوى الإنجليزي أو غيرها من اللغات العالمية، خاصة وأن الجزء الأكبر من المحتوى العربي إما مترجم صرف أو مترجم بتصرف.

وأشار المهندس علاء نشيوات إلى أن الأردن رغم محدودية مواردها وتعدادها السكاني مقارنة مع دول عربية أخرى كمصر والسعودية فإنها استطاعت أن تلعب دورا رئيسيا في صناعة وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت حيث بلغت نسبة مشاركتها نحو 75% من مجمل المحتوى العربي.

وأكد ضرورة إشراك الجامعات العربية بنشر إنتاجها العلمي من مشاريع تخرج ورسائل دراسات عليا على الإنترنت، وتشجيع الشباب وطلبة الجامعات على الإسهام في إثراء المحتوى العربي الإلكتروني، إضافة إلى فتح باب التطوع والمشاركة في ترجمة مقالات مختارة من مختلف اللغات إلى العربية.

كما دعا نشيوات مؤسسات القطاعين العام والخاص إلى تحمل مسؤولياتها تجاه ما سماها "المحنة الحقيقية" التي تعاني منها العربية على الشبكة العنكبوتية، محذرا من انعكاسات ذلك على الأجيال المقبلة.

يُذكر أن أكثر من 46% من المحتوى العربي السعودي تركز في المجالات الطبية وما يتفرع عنها من موضوعات بيئية وصحية، تلتها مصر في هذا المجال 15% ثم سوريا 10%.

وكانت الموسوعة الحرة "ويكيبيديا" قد دعت ضمن فعاليات مؤتمر قمة عرب نت 2012 -التي اختتمت في بيروت السبت الماضي- إلى تعزيز العربية على الموسوعة الإلكترونية الحرة، وحثت الجميع على المشاركة في بناء ويكيبيديا بالعربية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية