نتنياهو يستبعد معارضة روسيا للضربات الإسرائيلية لسوريا
آخر تحديث: 2018/5/10 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/10 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/24 هـ

نتنياهو يستبعد معارضة روسيا للضربات الإسرائيلية لسوريا

بوتين ونتنياهو قبيل اجتماعهما المغلق في الكرملين أمس (رويترز)
بوتين ونتنياهو قبيل اجتماعهما المغلق في الكرملين أمس (رويترز)

استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -عقب لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو- أن تسعى روسيا للحد من العمليات العسكرية الإسرائيلية في سوريا.
 
وعقب لقائهما أمس الأربعاء، قال نتنياهو إن تكهنات سابقة بأن موسكو -التي تسعى لبسط الاستقرار في سوريا- ستمنع ضربات إسرائيلية عبر الحدود "قد ثبت خطؤها وليس لدي ما يدعو للاعتقاد بخلاف ذلك هذه المرة".

وأضاف نتنياهو في بيان نشر إثر اجتماعه ببوتين في الكرملين "أثناء المباحثات عرضت وجهة نظرنا في المشاكل التي تشمل الأرشيف السري النووي لإيران وطبعا مشاكل التوتر الحالي" مكررا أن إيران تريد نشر أسلحة في سوريا لتهديد إسرائيل.

وقبل الاجتماع قال بوتين أمس إنه يريد "البحث عن حلول" في الشرق الأوسط مع نتنياهو، وذلك خلال لقاء جمعهما في الكرملين غداة انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران.
    
وبحسب ما أفاد بيان للرئاسة الروسية، قال بوتين لدى تطرقه إلى الشرق الأوسط إن الوضع في هذه المنطقة "خطر جدا للأسف وآمل ألا نكتفي بمناقشته فحسب، بل بأن نبحث عن حلول".
    
وقال نتنياهو حسب ما ورد في البيان نفسه إنهما سيفكران معا في "طريقة العمل للتصدي للتهديدات القائمة بشكل مسؤول ومعقول" مضيفا أنه "بعد 73 عاما من المحرقة النازية في ألمانيا لدينا في الشرق الأوسط بلد هو إيران يدعو بشكل صريح لتدمير إسرائيل".     

دبابات جديدة دفع بها جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى الجولان (رويترز)

التنسيق
وقبل توجهه إلى موسكو، قال نتنياهو إنه سيبحث مع بوتين استمرار التنسيق ما بين الجيشين الروسي والإسرائيلي في سوريا. وعلى ضوء ما يجري بهذه الأثناء في سوريا، يجب ضمان مواصلة التنسيق الأمني الجاري بين الجيشين.

وبعد ساعات من لقاء الكرملين، استهدفت صواريخ إسرائيلية مواقع عسكرية في ريف دمشق بينها فوج الدفاع الجوي قرب الضمير (شرق) واللواء 38 على طريق درعا.

وأول أمس الثلاثاء، قال مصدر عسكري تابع للنظام السوري إن الدفاعات الجوية تصدت لصاروخين إسرائيليين ودمرتهما في منطقة الكسوة بريف دمشق.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي نشر منظومة القبة الحديدية بالجولان السورية المحتلة، بينما قالت وسائل إعلام محلية إنه استدعى بشكل محدود عددا من جنود الاحتياط.

وينفذ جيش الاحتلال في الآونة الأخيرة غارات على مواقع في سوريا دون أن يسجل الجيش الروسي الموجود هناك أي اعتراض للطائرات الإسرائيلية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات