أظهر فيديو حصلت عليه قناة الجزيرة عملية مداهمة الشرطة السلوفاكية منزل السجين السابق في سجن غوانتانامو هاشم السليطي.

ويعد السليطي التونسي الجنسية أحد خمسة سجناء أفرجت عنهم السلطات الأميركية مؤخرا وسلمتهم إلى كل من جورجيا وجمهورية سلوفاكيا.

واتهم السليطي الشرطة السلوفاكية بالاعتداء عليه وضربه وتعذيبه أثناء عملية مداهمة منزله دون إبداء أي أسباب على حد قوله.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن نقل خمسة من المعتقلين في غوانتانامو إلى جمهوريتي سلوفاكيا وجورجيا.

ويواجه سجن غوانتانامو بالقاعدة البحرية الأميركية في كوبا إدانة دولية، حيث يحتجز معظم السجناء دون توجيه اتهامات أو محاكمة، كما توصف حملة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإغلاق هذا السجن بـ"البطيئة".

وعلى الرغم من أن أوباما ما زال يواجه عقبات من قبل أعضاء الكونغرس لإخلاء هذا السجن على المدى البعيد فإن أحدث عملية إفراج قلصت عدد نزلاء غوانتانامو إلى ما يقل عن نصف عدد الذين كانوا محتجزين فيه عند توليه الرئاسة عام 2009.

المصدر : الجزيرة