جاء فصل الصيف الذي يعتبر موسم العطلات والسفر الطويل، ومع قدومه تنطلق الكثير من الأسر إلى الشواطئ والمنتجعات السياحية على متن السيارات أو الحافلات، أو تسافر إلى أوطانها، فما الطعام المناسب لهذه الرحلات؟

تنصح الجمعية الألمانية للتغذية باصطحاب ما يكفي من الأغذية والمشروبات في رحلات الصيف الطويلة.‬ ونظرا لانخفاض معدل استهلاك الطاقة أثناء السفر بسبب الجلوس المستمر في السيارة أو الحافلة، فيكفي اصطحاب أطعمة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية، مثل شطائر الحبوب الكاملة وقطع الفواكه والخضراوات.‬

وأضافت الجمعية أن الأطعمة الطازجة مثل الفجل والطماطم والكرز والفراولة والجزر وشرائح التفاح تعتبر من الوجبات الخفيفة المثالية أثناء السفر. وأوضحت المتحدثة الإعلامية باسم الجمعية الألمانية للتغذية إيزابيلا كيلر أنه ينبغي حفظ هذه الأطعمة في عبوات مُحكمة الإغلاق، بينما يكفي لف الشطائر في رقائق التغليف للحفاظ عليها طازجة.

التبريد ضروري
ولا يجوز ترك هذه الأطعمة الخفيفة غبر مبردة لأكثر من ساعتين، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة أثناء الصيف، ولذلك تنصح الخبيرة الألمانية بضرورة اصطحاب صندوق التبريد أثناء الرحلات الطويلة.‬
قطع "الكرواسان" والكعك الحلو والمعجنات والأطعمة الدسمة مثل شرائح اللحم البارد، لا تعتبر وجبات مناسبة أثناء السفر

أما قطع "الكرواسان" والكعك الحلو والمعجنات والأطعمة الدسمة، مثل شرائح اللحم البارد، فتعتبر غير مناسبة كوجبات أثناء السفر، كونها ثقيلة على المعدة ويصعب هضمها، فضلا عن أنها غنية بالسعرات الحرارية التي لا يحتاجها الجسم عند الجلوس في السيارة أو الحافلة.‬

وحذرت كيل من تناول الأطعمة الخفيفة بدافع الملل أثناء السفر، ولكن بدلا من ذلك يجب على المسافرين تناول الأطعمة أثناء التوقف في الاستراحات المنتشرة على الطريق على فترات منتظمة.‬

وغالبا ما تقدم المطاعم في الاستراحات أطعمة غنية بالدهون مثل البطاطس المحمرة أو الهامبرغر أو شرائح اللحم، ولذلك يتعين على المسافر إلقاء نظرة متفحصة على قائمة الطعام واختيار الوجبات الخفيفة مثل السلطات والمعكرونة.‬

كما أكدت خبيرة التغذية أن المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة أو "الكولا" ليست مناسبة لإطفاء الظمأ، بخلاف الماء وعصائر الفواكه.

المصدر : الألمانية