بخصوص واقع الأمراض الجنسية لدى الأطفال السنة الجديدة لم تحمل أخبارا سعيدة للبريطانيين (أسوشيتد برس)

كشفت أرقام رسمية يوم الاثنين أن المراكز الطبية في بريطانيا شخّصت العام الماضي إصابة أكثر من خمسة آلاف صبي وصبية دون سن الرشد بأمراض جنسية، كان بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 11 سنة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن الأرقام التي حصلت عليها من دائرة الصحة العامة في إنجلترا بموجب قانون حرية المعلومات، أظهرت أن 5386 شخصا دون سن الرشد خضعوا للعلاج في جميع أنحاء بريطانيا من أمراض جنسية، مثل الكلاميديا والسيلان والهربس وأمراض أخرى.

وأضافت أن عدد الحالات المبلغ عنها لأطفال يُعانون من أمراض منقولة جنسيا ارتفع بمعدل الضعف خلال أقل من عقد من الزمان بعد أن سجّلت 2474 حالة إصابة في عام 2003.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأرقام أظهرت أيضا أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تشخيص إصابة 16 ألفا و707 أطفال دون سن الـ16 عاما بأمراض منقولة جنسيا وبمعدل 15 طفلا في اليوم، في حين يعتقد الخبراء أن العديد من الأطفال الذين عولجوا من أمراض جنسية وقعوا ضحايا الانتهاكات الجنسية ولم يكونوا ناشطين جنسيا.

وقالت الأرقام إن الفتيات شكّلن 87% من الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالأمراض المنقولة جنسيا في كل سنة من السنوات الثلاث الماضية، وتمت معالجة 5354 طفلة دون سن 16 عاما من هذه الأمراض في عام 2011، و5967 طفلة في عام 2010.

المصدر : يو بي آي