مازن النجار
 
أثبتت دراسة طبية أميركية أن الرجال الشواذ جنسيا أكثر عرضة للإصابة بسلالة جديدة من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تعرف باسم البكتريا آكلة لحوم البشر.
 
وذكرت أن احتمال إصابة الشواذ بهذا النوع من البكتيريا عبر العلاقات الجنسية الشاذة يفوق غيرهم بثلاثة عشر مرة.
 
وأوضحت الدراسة التي ستنشربدورية "حوليات الطب الباطني الأميركية" أن الالتهاب الناتج عن الإصابة يسمى التهاب بكتيريا "ستافيلوكوكّس أوريوس المقاومة للمثيسيلّين"، ويعرف اختصاراً بـ(MRSA).
ووفقاً للدراسة فإن هذه السلالة الجديدة من البكتيريا -التي كان وجودها في الماضي مقتصراً على المستشفيات- مازالت تنمّي مقاومتها لأقوى المضادات الحيوية المعروفة، وانتقلت إلى جماعات يمكن للمرض الانتشار فيها بالاتصال العرضي أيضاً.

أعراض العدوى
وتتمثل أعراض عدوى الإصابة بهذه البكتريا في التهابات جلدية طفيفة وخراجات (دمامل)، وما لم يتم الكشف عنها مبكراً يمكن أن تلتهم منطقة العدوى، وتسبب تسمماً للدم، والتهاب صمامات القلب، والتهابا رئويا.
 
واختار الباحثون عينة عشوائية عدداً من المرضى من عدة مستشفيات وعيادات في مدينتي بوسطن، وسان فرانسيسكو لقياس مدى انتشار الإصابة.
 
وفي إحدى عيادات فيروس نقص المناعة البشرية في سان فرانسيسكو، ومن بين ثلاثة آلاف رجل يعالجون سنوياً، تم العثور على حالات عدوى بهذه البكتيريا بين الرجال الشواذ جنسياً.
 
وبينما كان الأشخاص الذين تدهورت مناعتهم أكثر تعرضاً للإصابة بعدوى هذا المرض، وجدت الدراسة أن الشواذ جنسياً يلتقطون البكتيريا الخطرة بصرف النظرعن كونهم مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
 
وكشفت الدراسة أيضاً أن 588 شخصا من سكان حي كاسترو بمدينة سان فرانسيسكو، حيث توجد أعلى كثافة للشواذ جنسياً في الولايات المتحدة، مصابون بعدوى الإصابة بهذه السلالة من البكتيريا.
 
وقال معد الدراسة الدكتور بنه دييب -الباحث بالمركز الطبي لمستشفى سان فرانسيسكو- إن عدوى هذه البكتيريا تصيب غالباً الشواذ جنسياً في مواقع أجسادهم التي يحدث فيها تلامس الجلد بالجلد أثناء العلاقات الشاذة.
 
ونظراً لإمكانية انتشارهذه السلالة من البكتيريا عن طريق اتصال عرضي فإن العلماء قلقون جداً من احتمال انتشارها عى نطاق أوسع بين السكان.
 
ورغم أن المخدرات ليست محور هذه الدراسة فإن العلماء يشتبهون في أن تعاطيها يعد عاملا إضافيا إلى جانب العلاقات غير المشروعة، وتعدد الشركاء والإصابات السابقة بعدوى أمراض تنتقل جنسياً، وسلوكيات جنسية أخرى عالية المخاطر، في انتشار العدوى بهذا النوع من البكتيريا.

المصدر : الجزيرة