الأقصى يحتضن الصلاة مجددا بعد تراجع إسرائيل
آخر تحديث: 2017/7/27 الساعة 11:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/27 الساعة 11:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/4 هـ

الأقصى يحتضن الصلاة مجددا بعد تراجع إسرائيل

المرجعيات الدينية الفلسطينية دعت لإقامة صلاة العصر بالمسجد الأقصى اليوم  (الجزيرة)
المرجعيات الدينية الفلسطينية دعت لإقامة صلاة العصر بالمسجد الأقصى اليوم (الجزيرة)

دعت المرجعيات الدينية الفلسطينية في القدس الفلسطينيين إلى العودة للصلاة في المسجد الأقصى، بعد أن أزالت إسرائيل كل الإجراءات الأمنية التي استحدثتها في الحرم القدسي، وتسببت بغضب فلسطيني وإسلامي واسع، والعودة إلى الأوضاع ما قبل يوم 14 يوليو/تموز الحالي.

وقال بيان تلاه القائم بأعمال قاضي قضاة فلسطين في مؤتمر صحفي بالقدس إن اللجنة الفنية التابعة لها أكدت إزالة الشرطة البوابات الالكترونية من مداخل المسجد، ولذلك و"بعد نقاش مستفيض وقد حققنا هذا النصر في هذه الجولة، فإننا ندعو أبناء شعبنا في القدس والداخل الفلسطيني وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى للدخول الجماعي إلى ساحات المسجد الأقصى المبارك".

وطالب البيان بأن يدخل المصلون المسجد "مكبرين مهللين وألستنا تنهج بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ أقصانا وقدسنا وشعبنا بما يليق بمكانة المسجد الاقصى المبارك، ونفوت الفرصة على عدونا المتربص بنا." كما  د

عا المصلين إلى "شد الرحال إليه في كل حين وخاصة صلاة الجمعة غدا وفي كل جمعة"، كما أكد ان صلاة العصراليوم ستقام في المسجد الأقصى.

وكانت الشرطة الاسرائيلية الخميس إزالة كل الاجراءات الامنية التي استحدثتها في الحرم القدسي اثر هجوم في 14 يوليو/تموز، واثارت غضبا فلسطينيا واسلاميا عارما وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين والقوات الاسرائيلية.

وصرحت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري لوكالة فرانس برس في بيان "عودة الشرطة في التدابير الامنية هناك الى ما قبل تنفيذ العملية الارهابية في الحرم الشريف، الى ما قبل تاريخ 14 تموز/يوليو

وتأتي هذه التطورات بعد أن أزالت قوات الاحتلال فجر اليوم الجسور والممرات التي وضعتها قبل يومين بغرض تركيب "كاميرات ذكية" عليها في مداخل المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط.

وقال مراسل الجزيرة بمحيط الأقصى إلياس كرام في وقت سابق من فجر اليوم إن قوات الاحتلال بدأت تتراجع عن الإجراءات والقرارات التي فرضتها على محيط وبوابات المسجد الأقصى قبل أيام.

خضوع إسرائيلي
وأضاف أن التراجع الإسرائيلي جاء بعد قوة رد الفعل الفلسطيني الذي دفع سلطات الاحتلال إلى الخضوع للمطالب الجماهيرية بعودة الأمور إلى نصابها السابق، أي قبل تاريخ 14 يوليو/تموز الجاري.

صلاة واحتفال
وقال مراسل الجزيرة إن آلاف الفلسطينيين صلوا الفجر اليوم في منطقة باب الأسباط بعدما احتفلوا بالانتصار الكبير على الاحتلال.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه ما إن أزالت قوات الاحتلال التجهيزات الأمنية حتى بدأ الفلسطينيون بالتقاطر إلى محيط الأقصى، حيث أطلقوا العنان لأبواق السيارات احتفالا بما وصفوه بالانتصار الكبير على إسرائيل.

وقال فراس عباسي وقد اغرورقت عيناه بالدمع تأثرا "لقد انتصرنا على إسرائيل (...) منذ 12 يوما ولا أحد منا ينام، لا أحد يفعل شيئا سوى المجيء إلى الحرم الشريف".

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا إلى اجتماع للقيادات السياسية لاتخاذ قرار بشأن ملف الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات