النظام يسيطر على الميادين وروسيا تقصف المعارضة بإدلب

النظام يسيطر على الميادين وروسيا تقصف المعارضة بإدلب

قصف جوي سابق على تنظيم الدولة بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي (الجزيرة)
قصف جوي سابق على تنظيم الدولة بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي (الجزيرة)

قال مصدر عسكري من النظام السوري إن قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها سيطرت اليوم على مدينة الميادين (شرقي سوريا) من تنظيم الدولة الإسلامية، وذكر مراسل الجزيرة أن خمسة مسلحين من المعارضة السورية المسلحة قتلوا في قصف روسي بريف إدلب الجنوبي.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) بأن جيش النظام والقوات المتحالفة معه استعادوا السيطرة على مدينة الميادين في محافظة دير الزور، وقتلوا عددا كبيرا من مسلحي تنظيم الدولة في المدينة الحدودية مع العراق.

وتمكن جيش النظام قبل يومين من قطع الطرق التي تربط بين الميادين الواقعة بريف دير الزور الشرقي ومدينة البوكمال، وحوصرت بذلك الميادين من ثلاث جهات، ولم يبق أمام مقاتلي التنظيم سوى الفرار عبر عبور نهر الفرات باتجاه ضفته الشرقية.

وتشكل محافظة دير الزور حاليا مسرحا لهجومين منفصلين: الأول يقوده النظام بدعم روسي في مدينة دير الزور، وفي الريف الغربي للمحافظة، والثاني تنفذه قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن في الريفين الشمالي والشمالي الشرقي.

مقتل خمسة من فيلق الشام بقصف روسي بريف إدلب (ناشطون)

قصف بإدلب
وفي ريف إدلب الجنوبي، قال مراسل الجزيرة إن خمسة من أفراد فصيل فيلق الشام التابع للمعارضة السورية قتلوا إثر غارات شنتها طائرات روسية استهدفت أحد مقرات الفصيل بمحيط بلدة كفروما.

وأضاف المراسل أن فيلق الشام هو أحد أهم الفصائل الموقعة على اتفاق أستانا الأخير بين النظام السوري والمعارضة برعاية روسية تركية، كما أن البلدة المستهدفة مشمولة باتفاق منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب.

وذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي الروسي استهدف في الفترة الأخيرة عدة مرات مقرات لفيلق الشام، مخلفا العديد من القتلى والجرحى في صفوفه.

مظاهرات
من جانب آخر، ذكر موقع مسار برس أن الطائرات الحربية الروسية كثفت تحليقها اليوم في سماء ريف إدلب، مما منع مئات المتظاهرين من التجمع في فعالية "يوم الغضب السوري" المقرر الخروج فيها بمظاهرات حاشدة لتجديد مطالب الثورة السورية.

وذكرت مسار برس أن مظاهرة حاشدة خرجت في محيط ساحة الساعة بمدينة إدلب رغم خطورة الوضع، رفع فيها المتظاهرون لافتات تطالب بإسقاط نظام الأسد، وأشارت شبكة شام إلى أن مظاهرة خرجت في مدينة الأتارب بريف حلب رفعت شعارات تتشبث بمبادئ الثورة السورية.

المصدر : وكالات,الجزيرة,مواقع إلكترونية