دعا تسجيل صوتي منسوب إلى المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية، أنصار التنظيم إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وأوروبا خلال شهر رمضان الذي يبدأ في الأسبوع الأول من يونيو/حزيران المقبل.

وقال المتحدث باسم تنظيم الدولة أبو محمد العدناني إن "رمضان شهر الغزو والجهاد"، وأضاف "اجعلوا هذا الشهر بمشيئة الله شهر المصائب على الكفار في كل مكان. هذه (الدعوة) موجهة خصيصا إلى أنصار الخلافة الإسلامية في أوروبا وأميركا".

ودعا العدناني في رسالته -ومدتها 32 دقيقة تقريبا وبثها موقع "الفرقان" الإلكتروني، الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة- المسلحين إلى عدم تفادي ضرب المدنيين في الهجمات المحتملة على الغرب، واعتبر ذلك انتقاما من غارات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويستهدف معاقل التنظيم في سوريا والعراق.

وأكد العدناني في أول تسجيل صوتي له منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015، أن التحالف الدولي غير قادر على هزم التنظيم رغم آلاف الغارات.

وقال "وهل سننهزم إن خسرنا الموصل أو سرت أم الرقة أو جميع المدن وعدنا كما كنا؟"، قبل أن يجيب "كلا، إن الهزيمة فقد الإرادة والرغبة في القتال". وتمثل الموصل (شمال العراق) وسرت (شمال ليبيا) والرقة (شمال سوريا) معاقل لتنظيم الدولة.

وتأتي الرسالة الصوتية للعدناني بعد يوم من إلقاء التحالف الدولي مناشير على الرقة لمطالبة سكانها لأول مرة بمغادرتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات