كشف تسجيل مسرب حصلت عليه الجزيرة مكالمة بين الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح والناطق السابق باسم جماعة الحوثيين علي البخيتي في مؤتمر الحوار الوطني، تتضمن اعترافا مباشرا من الرئيس المخلوع بتورطه في استخدام مؤسستي الجيش والأمن لاستكمال انقلاب الحوثيين والموالين له على سلطة المرحلة الانتقالية.

ويكشف التسجيل المسرب -الذي يعود تاريخه إلى شهر فبراير/شباط من العام الماضي بعد اقتحام الحوثيين دار الرئاسة ومحاصرتهم منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي- تورط صالح في دعم مقاتلي جماعة الحوثي وتسهيل استيلائهم على دار الرئاسة ومنزل الرئيس هادي.

وخلال التسجيل المسرب، قال القيادي الحوثي السابق علي البخيتي في معرض حديثه لصالح إنه صاحب الفضل في نجاح الحوثيين في انقلابهم على السطلة الشرعية.

كما يكشف التسجيل أيضا أن الرئيس المخلوع أراد إسقاط شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي والانقلاب عليه، ثم الدعوة إلى انتخابات يترشح فيها مجددا, ولم يبد البخيتي تحمسه لاستلام جماعة الحوثي الحكم قائلا إن ذلك سيكون عبئا على الجماعة وسيورّطها، لكن صالح قاطعه وأصر على رحيل هادي.

وتعتبر خطوة السيطرة على دار الرئاسة والتي أعقبها بساعات حصار الحوثيين، بمساندة موالين لصالح، منزل الرئيس هادي وفرض الإقامة الجبرية عليه بداية توتر سياسي في البلد, ودخوله مرحلة فراغ دستوري بعد إعلان الرئيس هادي وحكومته استقالتهما بعد أقل من 24 ساعة من الحادثة.

المصدر : الجزيرة