قتل تسعة مدنيين سوريين بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان وجرح العشرات جراء غارات روسية على مدينة الأتارب بريف حلب، ومدينة سراقب وقرية حربنوش بريف إدلب، ومدينة تلبيسة بريف حمص. واستهدفت الغارات أحياء سكنية ومدرسة وقت خروج الطلاب منها.

ففي حلب قتل أربعة مدنيين بينهم طفل وأصيب العشرات في قصف جوي روسي على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وقال مراسل الجزيرة أمير العباد إن الغارات الروسية استهدفت منشرة للخشب ومغسلة للسيارات، وإن بين القتلى ثلاثة إخوة، وأشار إلى استمرار القصف الروسي على مناطق عدة في ريف حلب الغربي.

كما استهدف الطيران الروسي -بحسب المراسل- مواقع سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية مؤخرا في ريف حلب الجنوبي قرب خناصر، مشيرا إلى تقدم تنظيم الدولة وسيطرته على موقع إستراتيجي جديد يدعى نقطة البوز يقع بنهاية سلسلة جبال الحص ويعتبر الطريق الوحيد لمرور قوات النظام من مدينة حلب إلى خارجها.

وأوضح المراسل أن هذه التطورات تزامنت مع اشتباكات تدور بين فصائل المعارضة السورية و"قوات سوريا الديمقراطية" في مدخل حلب من جهة الكاستيلو.

وفي ريف إدلب أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة أشخاص جراء غارة روسية على مدينة سراقب، كما قتل طفل وامرأتان في قصف روسي آخر لقرية حربنوش بريف إدلب أوقع عددا من الجرحى.

وقد نظم طاقم مستشفى أطباء بلا حدود في معرة النعمان بريف إدلب وقفة على أنقاض المستشفى الذي دمره قصف طائرات روسية قبل أيام. وكان القصف قد أسفر عن مقتل تسعة من أفراد طاقم المستشفى، وإصابة آخرين بجروح وتدمير المبنى.

آثار الدمار في مدينة الأتارب بريف حلب (ناشطون)

استهداف مدرسة
وفي حمص وسط البلاد أفاد مراسل الجزيرة بمقتل طفل وجرح آخرين في قصف للطائرات الروسية على مدرسة في مدينة تلبيسة الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة بريف حمص الشمالي.

وتسبب القصف في تدمير أجزاء كبيرة من المدرسة وتوقفها عن العمل بشكل كامل. يذكر أن المدرسة المستهدفة كانت آخر المدارس المتبقية في تلبيسة بعد سلسلة غارات جوية روسية وأخرى للنظام السوري استهدفت مدارس المدينة.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن القصف الروسي لتلبيسة تزامن مع خروج الأطفال من المدرسة، مشيرة إلى أن الطيران الروسي نفذ خمس غارات على المدينة.

وفي حماة شمال حمص سقط قتلى وجرحى من عناصر جيش النظام جراء استهداف فصائل في المعارضة بصواريخ غراد معسكر جورين وعين سلمو في ريف حماة، بحسب ما أفاد ناشطون.

وفي ريف اللاذقية أفادت سوريا مباشر بسيطرة كتائب المعارضة بعد اشتباكات مع قوات النظام على قرية أرض الوطى والمزغلي وتلالها في محيط بلدة كنسبا بجبل الأكراد وتلة البيضاء بجبل التركمان.

وكانت فصائل المعارضة شنت هجومًا مباغتا في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء على نقاط تمركز عناصر جيش النظام ومليشيا جيش الدفاع الوطني المتمركزين في تلك القرى.

وقال فادي أحمد المدير الإعلامي للفرقة الأولى الساحلية التابعة للجيش الحر والمنفذة لعملية الهجوم، إن ثلاثة عناصر من قوات لنظام قتلوا وأسر اثنان آخران، فضلاً عن سقوط عشرات الجرحى في صفوف هذه القوات.

وفي الحسكة شمال شرق سوريا أفاد ناشطون بسقوط قتيلين وعدد من الجرحى بغارات لطيران التحالف الدولي على قرية البحصة غربي مدينة الشدادي بريف الحسكة حيث تدور معارك بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية بقيادة وحدات حماية الشعب الكردية.

المصدر : الجزيرة