بدأت محكمة الجنايات في الكويت أولى جلسات محاكمة المتهمين بالقضية المعروفة إعلامياً "بخلية حزب الله"، وهم 25 كويتياً وإيراني واحد، حيث وجهت لهم النيابة تهم التخابر مع إيران وحزب الله، بقصد القيام بأعمال عدائية ضد الكويت من خلال جلب وتجميع وحيازة أسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت.

وخلال الجلسة، أنكر المتهمون التهم الموجهة إليهم، وأكد بعضهم تعرضهم للتعذيب أثناء التحقيق في أمن الدولة، كما ادعى باقي المتهمين تعرضهم للضرب، وطالبوا بإحالتهم إلى الطب الشرعي.

وطلب محاموهم من المحكمة حظرَ النشر بحجة عدم الإساءة للمذاهب، وحفاظا على الوحدة الوطنية والمصلحة العامة، ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر قضائية أن الجلسة الأولى من المحاكمة انتهت بتأجيل القضية إلى 29 سبتمبر/أيلول الحالي للاطلاع والتصوير.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت في بيان في 13 أغسطس/آب الماضي أن الأجهزة الأمنية تمكنت من "ضبط ثلاثة من أعضاء خلية إرهابية وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر، والمواد المتفجرة".

وقالت إن قوات الأمن ضبطت "19 طنا من الذخيرة، فضلا عن 144 كيلوغراما من مادة "تي إن تي"، وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وصواعق وأسلحة".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة