وصل خالد بحاح -نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء- إلى مطار عدن قبل قليل برفقة ستة من أعضاء حكومته على متن طائرة سعودية من الرياض. كما وصلت إلى مطار عدن طائرة نقل قطرية تحمل مواد غذائية وطبية.

وقال مراسل الجزيرة ياسر حسن إن هذا الوفد جاء برفقة مسؤولين آخرين، وذكر أن خطة بحاح تتمثل في ما بدأه وفد وزراي سابق عاد قبل أسبوعين لعدن.

وبيّن أن من الأهداف الأساسية لهذه الخطة إعادة إعمار عدن وتأمينها لتكون عاصمة مؤقتة.

وهذه أول زيارة لبحاح إلى اليمن منذ أن غادرها في نهاية مارس/آذار الماضي.

ويرافق بحاح وزير التخطيط والتعاون الدولي والناطق الرسمي باسم الحكومة اليمنية، ويتوقع أن يتوالى  قدوم بقية أعضاء الحكومة اليمنية خلال الأيام القريبة.

وفي تصريحات سابقة قال الناطق الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن عدن ستكون مقرا لإقامة الوزراء العائدين ونقطة انطلاق لاستعادة السيطرة على باقي المدن التي يسيطر عليها الحوثيون والمسلحون الموالون للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقد وصل في 16 يوليو/تموز الماضي وزيرا النقل والداخلية اليمنيين إضافة إلى نائب وزير الصحة إلى مطار عدن بناء على توجيه من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإرسال لجنة للعمل على استتباب الأوضاع هناك واستئناف عمل مؤسسات الدولة.

وجاءت دعوة هادي بعد سيطرة المقاومة الشعبية على مناطق ومؤسسات حيوية في عدن، بينها المطار ومنشآت أمنية.

وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي وأعضاء الحكومة وسفراء أجانب قد غادروا عدن أثناء الهجوم الذي شنه المسلحون الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع على عدن في مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات