وصلت اليوم الأحد رحلة مباشرة لطائرة إيرانية إلى مطار صنعاء الدولي قادمة من طهران هي الأولى من نوعها منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان في استقبال الطائرة من طراز إير باص 310 لدى وصولها مسؤولو المطار والأمن والنقل.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مدير النقل الجوي بمطار صنعاء الدولي محمد السريحي قوله إن الطائرة كانت محملة بشحنات من المساعدات الدوائية.

كما حملت الطائرة على متنها إيرانيين من بينهم عمال إغاثة تابعين للهلال الأحمر الإيراني، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وجاء وصول الطائرة عقب توقيع الحوثيين أمس السبت على مذكرة تفاهم في مجال النقل الجوي مع السلطات في طهران تمنح بموجبها شركتا الخطوط الجوية اليمنية و"ما هان إير" الإيرانية حق تسيير رحلات مباشرة بين البلدين.

ونصت مذكرة التفاهم على تسيير 14 رحلة أسبوعياً في كل اتجاه لكل شركة، على أن تدخل المذكرة حيز التنفيذ من تاريخ التوقيع عليها.

وكانت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية في إيران قالت في وقت سابق، إن "الرحلات الجوية ستفتح الباب أمام الصادرات الإيرانية إلى الأسواق اليمنية".

ويخشى مناهضو الحوثيين أن تستخدم الرحلات لنقل السلاح والمقاتلين إلى اليمن من طهران التي تتهمها دول عدة بدعم جماعة الحوثي المسلحة.

وكان الحوثيون قد اجتاحوا العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي 21 فبراير/شباط وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى مدينة عدن في جنوبي اليمن بعد أن تمكن من مغادرة منزله الذي فرضت عليه جماعة الحوثي الإقامة الجبرية فيه منذ استقالته من منصبه في 22 يناير/كانون الثاني والتي لم يقبلها البرلمان حينها.  

المصدر : أسوشيتد برس,وكالة الأناضول