قال مراسل الجزيرة إن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من السيطرة على أربعة مواقع عسكرية للنظام السوري قرب قرية المخرم شرق مدينة حمص، وقَتل أكثر من عشرة جنود واستولى على ذخيرة وآليات عسكرية.

كما أفاد المكتب الإعلامي لما يعرف بولاية حمص التابعُ للتنظيم بأن مقاتليه اقتحموا مقر شركة آراك للغاز في منطقة جزل القريبة من طريق تدمر-حمص الدولي، حيث قتل عددا من جنود النظام.

وقال التنظيم إن عناصره استحوذوا على أسلحة وذخائر وصواريخ قبل أن ينسحبوا من المكان.

كما ذكر أن عناصره قتلوا ثمانية جنود من قوات النظام في كمين نصبوه لهم أمس الجمعة على الجهة الشمالية الشرقية من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وأضاف أن اشتباكات بين الطرفين وقعت في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل، وسط قصف مدفعي من قبل قوات النظام على محيط المنطقة.

وكانت اشتباكات قد جرت الخميس بين الطرفين في منطقة تلال الشمري بالريف الشرقي، مما أسفر عن تدمير دبابة ومقتل 11 عنصرا من قوات النظام وجرح آخرين.

أما في الريف الشمالي فقد جددت قوات النظام قصفها بقذائف الهاون والدبابات لمدينتي تلبيسة والحولة وقريتي أم شرشوح والهلالية، مما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين، بينما دارت اشتباكات بينها وبين كتائب الثوار على الجهة الجنوبية من قرية الهلالية ومحيط تلبيسة.

وتعاني معظم مدن وبلدات ريف حمص الشمالي ظروفا إنسانية ومعيشية صعبة جراء الحصار المفروض عليها من قبل قوات النظام، حيث تعاني من نقص حاد في مادة الخبز والمحروقات، فضلا عن الأدوية والكوادر الطبية.

المصدر : الجزيرة