تمكنت كتائب المعارضة السورية المسلحة اليوم الثلاثاء من استعادة ثلاث قرى شمالي حلب بعد أن سيطرت عليها قوات النظام مدعومة بمليشيات محلية وخارجية. وأفاد مراسل الجزيرة أن 21 شخصا من عائلة واحدة ذبحوا بالسكاكين على يد موالين للنظام في رتيان، كما قتل أكثر من ثلاثين من مسلحي المعارضة، وأكثر من 130 من قوات النظام في المعارك.

وأفاد مراسل الجزيرة أن المعارضة المسلحة استعادت السيطرة على بلدتي رتيان وحردتنين مع استمرار المعارك حولهما، كما قال المكتب الإعلامي لكتائب الجبهة الشامية إن الثوار استعادوا السيطرة على قريتي باشكوي ورتيان، وقتلوا أكثر من 25 عنصرا من "المليشيات الشيعية" هناك.

وكان النظام قد بدأ صباح اليوم عملية أطلق عليها اسم "ساعة الصفر" لوصل منطقة السيفات ببلدتي نبّل والزهراء الخاضعتين لسيطرته بريف حلب الشمالي، وذلك بدعم من قوات الشبيحة ولواء القدس الفلسطيني وحزب الله اللبناني ومليشيات شيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية. وتضمنت الحملة إشعال كل جبهات مدينة حلب في آن واحد لتشتيت قوات المعارضة، حيث تمكن النظام وحلفاؤه تحت غطاء القصف الجوي من السيطرة على بلدات باشكوي ورتيان وحردتنين قبل أن يستعيدها الثوار.

وتعالت على الفور الأصوات في مساجد المناطق الخاضعة للمعارضة داعية للنفير العام، حيث توجهت على إثرها مؤازرات من مدينة حلب وريفها للمنطقة، ونشرت صفحات معارضة على الإنترنت شهادات مصورة ومكتوبة تفيد بقيام عناصر من حزب الله بارتكاب "مجزرة" في رتيان استهدفت المدنيين بعد إعطائهم الأمان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المعارك أغلقت "طريق الكاستلو"، وهي طريق الإمداد الوحيدة التي يستخدمها مقاتلو المعارضة بين حلب وريفها، بينما أكدت وكالة الأناضول أن قوات المعارضة استعادت السيطرة عليها.

video

معارك متفرقة
في جانب آخر، دارت اشتباكات عنيفة في مخيم اليرموك وحيي التضامن وجوبر بدمشق، بينما أفاد ناشطون بإقامة قوات النظام حاجزا في مساكن برزة، واعتقال نحو عشرين شخصا.

وفي ريف دمشق، قصف النظام منطقة وادي بردى ومدينة الزبداني ومخيم خان الشيح، وقالت شبكة شام إن عددا من الثوار لقوا حتفهم في كمين بجبال القلمون الشرقية.

وأضافت الشبكة أن الثوار قصفوا بصواريخ غراد معاقل الشبيحة في بلدة سلحب بحماة، بينما قصف النظام مدينة اللطامنة وقرى الدكيلة وقطيشة وعكش، وأكدت أيضا إصابة شخصين جراء غارة جوية على بلدة الناجية في إدلب.

وتحدث ناشطون عن وقوع اشتباكات بمدينة تلبيسة في حمص، في حين تعرضت مدينة الحولة لقصف مدفعي، بينما جرت اشتباكات عنيفة بين النظام وتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مطار دير الزور العسكري وقرية الجفرة.

وقالت قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، إن طائراتها شنت ست غارات حول مدينة عين العرب (كوباني) خلال 24 ساعة بدءا من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي، وأضافت أنها دمرت ثمانية مواقع قتالية ونقطة تفتيش وعربة لتنظيم الدولة الإسلامية.

أما اللاذقية فشهدت استهداف حركة أحرار الشام بصواريخ الغراد معاقل النظام في المربع الأمني بمدينة اللاذقية وفي قرية قسمين وبمحيط سد 16 تشرين ومدينة القرداحة، في حين شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على قرى جبل الأكراد.

وفي درعا استهدف الثوار معاقل النظام في درعا المحطة، بينما دارت اشتباكات على أطراف حي المنشية، في حين تعرضت مدينة جاسم وبلدتا عتمان وكفرشمس ومدينة الحراك ومخيم درعا لقصف من قبل النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات