افتتح السودان ومصر معبر إشكيت-قسطل الحدودي، وهو أول معبر بري بينهما يربط شمال السودان بجنوب مصر بحضور وزير الطرق والجسور السوداني عبد الواحد يوسف ووزير النقل المصري هاني ضاحي.

وقال مراسل الجزيرة من المعبر إن مئات المواطنين من السودان ومصر عبروا الحدود في اليوم الأول من خلال المعبر، وكذلك عبرت أول شحنة من الماشية السودانية لمصر.   

وأشار يوسف في كلمته بمناسبة تدشين المعبر إلى أن الطريق المعبد بين البلدين والمعبر سيعززان العلاقات بين السودان ومصر في جميع الجوانب خاصة الاقتصادية، حيث يتوقع أن يزيد التبادل التجاري بنسبة تتراوح بين 70 و80%، كما سيسهل استيعاب عمالة جديدة في كلا البلدين.

ومن جانبه، قال ضاحي إن المعبر يمثل بعدا إستراتيجيا للعلاقات بين البلدين. وأكد أن شعبي السودان ومصر لا يمكن أن يفرقهما أي حدث.

وعبر العديد من المواطنين من البلدين عن فرحتهم لافتتاح المعبر، قائلين إنه ضرورة للتواصل الاجتماعي بين الشعبين الذي أضعفته السياسة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن من شأن المعبر أن يساعد على التبادل التجاري بين مصر والسودان ليصل إلى ثلاثة مليارات دولار خلال عامين، كما يتوقع له أن يسهل وصول الصادرات المصرية إلى الأسواق الأفريقية والبضائع المنتجة في السودان إلى الأسواق الأوروبية.

المصدر : الجزيرة