أجهش كريس جانيس المتحدث باسم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) بالبكاء لهول ما شاهده عندما كان يتحدث عن قصف إسرائيل لمدرسة الأونروا في غزة.

وقال جانيس إن على العالم أن يشعر بالعار إزاء هذا الانتهاك الفاضح من قبل إسرائيل للقانون الدولي الإنساني واصفا ما جرى بأنه مجزرة مروعة بحق الأطفال، وأجهش بالبكاء بعد انتهاء مقابلته مع الجزيرة.

وقال جانيس إنهم أوضحوا للجانب الإسرائيلي المرة تلو المرة أثناء هذا القتال أن إسرائيل وككل الأطراف الأخرى ينبغي عليها أن تحترم قدسية حياة المدنيين وحرمة مباني الأمم المتحدة وأن تحترم التزاماتها إزاء القانون الدولي الإنساني بما يتعلق بالعاملين في مجال الإغاثة الإنسانية الدولية.

وأضاف أنهم في الأونروا يدينون بأقسى العبارات وأقواها هذه الانتهاك الفاضح للقانون الدولي من قبل إسرائيل، وقال إن على العالم أن يطأطئ رأسه خجلا وخزيا إزاء هذه المذبحة المروعة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الأطفال والتي وصفها بالإهانة لإنسانية الجميع.

المتحدث باسم الأونروا الذي كان يتحدث مع الجزيرة من مكتبه في القدس استطاع حبس تأثره بما جرى في المدرسة بمخيم جباليا, لكنه لم يتمالك نفسه لهول ما شاهده بمجرد انتهاء المقابلة على الهواء وسجلت له الكاميرا هذه اللحظات.  

المصدر : الجزيرة