أفاد مراسل الجزيرة في محافظة حلب أن مجموعة من أكبر فصائل المعارضة السورية المسلحة العاملة بمدينة حلب أعلنت اندماجها في جبهة واحدة سمتها "الجبهة الشامية" موضحا أن الفصائل الموقعة على بيان التشكيل الموحد اختارت عبد العزيز سلامة قائد الجبهة الإسلامية في حلب قائداً عاماً للتشكيل الجديد.

والفصائل الموقعة على البيان هي الجبهة الإسلامية، وحركة نور الدين زنكي، وجيش المجاهدين، وجبهة الأصالة والتنمية، وتجمع "فاستقم كما أُمِرْت".

وقالت المعارضة إن الهدف من التشكيل الجديد هو مواجهة محاولة القوات النظامية محاصرة الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة في حلب، وتوحيد العمل العسكري للمعارضة.

وقال مراسل الجزيرة في حلب عمرو الحلبي إن فصائل المعارضة كانت تعمل على إنجاز هذا التجمع الموحد منذ أشهر نتيجة للضغوط الشعبية، ومن المجالس المحلية والثورية، من أجل التصدي لقوات النظام وإفشال محاولاتها في حصار حلب.

وأضاف أن الفصائل المندمجة لها تأثيرها وثقلها العسكري في الميدان ولها جبهاتها، موضحا أن هناك فصائل لم تنضم لهذه الجبهة الجديدة، كما أن هناك فصائل لم تدعَ للانضمام لها.

وتابع المراسل أن هذا التجمع يعمل بشكل خاص داخل أراضي محافظة حلب، لكنه يسمح لهذه الفصائل أن تتعاون خارج هذا النطاق.

المصدر : الجزيرة