قال مراسل الجزيرة في أربيل إن ثلاثين عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا اليوم الأربعاء باشتباكات مع الشرطة العراقية في محافظة صلاح الدين، في حين قتل عشرون آخرون وجرح عشرة في معارك بمحافظة ديالى وفق مصادر أمنية عراقية.

وأكد المراسل أيوب رضا أن مقاتلي تنظيم الدولة بادروا أمس بالهجوم على الجانب الشرقي من مدينة الضلوعية، حيث تتمركز قبيلة الجبور وقوات عراقية، واستمرت المواجهات حتى صباح اليوم الأربعاء، وأسفرت عن مقتل ثلاثين مقاتلا من تنظيم الدولة وستة عناصر من القوات العراقية.

وأضاف أيوب أن طائرات الجيش العراقي شاركت في مواجهة هجوم مقاتلي تنظيم الدولة الذين انكفؤوا إلى المناطق التي يسيطرون عليها في الضلوعية، بعد صمود مقاتلي قبيلة الجبور وعناصر الجيش العراقي.

وعلى صعيد متصل قال قائد شرطة محافظة ديالى شرقي العراق الفريق جميل الشمري اليوم الأربعاء إن عشرين عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا، وأصيب عشرة آخرون بجروح خلال مواجهات مع القوات الحكومية ومتطوعين موالين لها في ناحية بعقوبة، فيما لم يوضح الخسائر التي تكبدتها تلك القوات.

وأضاف في تصريح لوكالة الأناضول أن قوة من الجيش والشرطة العراقيين بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي -وهم متطوعون شيعة موالون للحكومة- بدؤوا صباح اليوم عملية عسكرية واسعة النطاق ضد عناصر تنظيم الدولة في تلال منطقة الصدور شمال شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى.

مقاتلون من تنظيم الدولة بعد سيطرتهم على الموصل شمال العراق (أسوشيتد برس)

معارك الأنبار
من جانب آخر، أكد اللواء أحمد صداك الدليمي قائد شرطة محافظة الأنبار (غرب العراق) عن قيام عناصر التنظيم بزرع عبوات ناسفة في 12 منزلا يملكها ضباط ومنتسبون للقوات الأمنية وقاموا بتفجيرها بالكامل، دون وقوع إصابات بفعل إخلائها مسبقا من سكانها.

وقال الدليمي إن عناصر تنظيم الدولة قاموا أيضا بمداهمة منازل ضباط ومنتسبين للقوات الأمنية في حي الجمهورية وسط الفلوجة.

وكان قائد شرطة محافظة الأنبار قد أكد أمس الثلاثاء أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يحاصرون ستة أفواج تابعة للجيش العراقي يبلغ عدد عناصرها نحو ستمائة في منطقتين منفصلتين من المحافظة الواقعة غربي البلاد.

وتخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم الدولة في أغلب مناطق محافظة الأنبار، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل حوالي الشهرين على الأقضية الغربية من المحافظة (عانة وراوة والقائم والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة)، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات