شهدت درعاعرضا عسكريا للواء شهداء اليرموك أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة في استعراض للقوة شاركت فيه مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة.

وقال أحد قادة اللواء إن سلاحهم سيبقى موجها ضد نظام الرئيس بشار الأسد، و"سيبقى وفيا لتطلعات الشعب في ثورته".

وشاركت بالعرض دبابات وعربات مدرعة ومضادات للطائرات وغيرها من الأسلحة التي أكد قائد اللواء أبو علي البريدي أنهم غنموها من قوات الأسد، وتضاعفت بسواعد أبنائه "دون أي دعم من أي جهة أو ولاء خارجي يبعده عن طريق الثورة".

video

ويستذكر البريدي أياما صعبة عاشها المقاتلون بداية تكوينهم "اضطرتهم لأكل الخبز اليابس المتعفن قبل خوضهم معارك فاصلة مع قوات النظام مكنتهم من غنائم وعتاد وافر".

وأكد أن لواء شهداء اليروموك حقق انتصارات باهرة بكل المعارك التي خاضها على رأسها "يرموك الكرامة" و"أم المعارك" و"البكار" و"عين ذكر" و"الجميلية" مشيرا إلى أن اللواء يسيطر حاليا على المنطقة الواقعة من تل شهاب (الحدود الأردنية السورية) حتى المناطق المحتلة.

ورغم قرب اللواء والأماكن التي يسيطر عليها من الأردن فإن البريدي يؤكد عدم حصولهم منه على أي دعم مباشر، مضيفا أن "الدعم الأردني يستهدف أناسا معينين وضباطا منشقين".

المصدر : الجزيرة