"الهادي" عملاق محيطات الأرض
آخر تحديث: 2016/5/30 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قتلى في غارات على مناطق بريف إدلب وريف حلب الغربي المشمولة بخفض التصعيد
آخر تحديث: 2016/5/30 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/24 هـ

"الهادي" عملاق محيطات الأرض

الدولة: العالم

الدولة:

العالم

هو أكبر محيطات الأرض، تمثل مساحته أكثر من ثلث المساحة الإجمالية للأرض. ويمتد بين آسيا والأميركتين، وتوجد فيه مئات الجزر البركانية، والبراكين الخاملة والنشطة.
 
ميزات
يتميز المحيط الهادي بعمقه مقارنة بالمحيطين الأطلسي والهندي، ويُفسر الجيولوجيون ذلك بأن الهادي كان في الأصل حوضا سحيقا نجم عن نشاطات تكتونية وبركانية هائلة.

ويبلغ متوسط عمقه 3940 مترا أي أكثر بمئتي متر من متوسط عمق الأطلسي والهندي، ويتجاوز العمق في منحدر ماريان بالهادي الأوسط 11 ألف متر.

والمحيط الهادي غير منفتح على القطب الشمالي عكس الأطلسي، ويحده مضيق "بيرنغ" الفاصل بين ألاسكا وروسيا. وتختلف حرارة مياهه وفق النطاقات الجغرافية والمناخية التي يمتد عليها، ومنها المناخ المداري والاستوائي وصولا إلى القطبي في أقصى الجنوب.

التاريخ
يعود اكتشاف المحيط الهادي إلى الرحالة البرتغاليين والإسبان في القرن الـ15 الميلادي، وأبرز من زاره في تلك الحقبة هو الرحالة البرتغالي ماجلان في رحلة استكشافية طويلة لاحظ خلالها هدوء هذا المحيط على نحوٍ لم يعهده من قبل فسماه الهادي.

مكَّنت رحلات أولئك الرحالة من اكتشاف وتسمية جزء هام من الجزر المنتشرة بالمحيط والمقدر عددها بأكثر من 25 ألف جزيرة توجد أغلبيتها جنوب خط الاستواء.

حضارات وحروب
ويشهد المحيط الهادي على ازدهار التجارة في شرق آسيا وعلى التوسعات الاستعمارية الأولى، إلى جنوب شرق آسيا وأستراليا، كما يشهد على ازدهار التجارة العالمية بعد الثورة الصناعية وما أعقبها من تعاظم الحملات الاستعمارية.

وقد ارتبط كذلك بحضارات عريقة قامت عليه في أميركا وآسيا وأستراليا، كما كان مسرحا لواحدة من أشرس المعارك البحرية خلال الحرب العالمية الثانية.

وتصارعت الإمبراطورية اليابانية والحلفاء على جزره من منطلق الأهمية الإستراتيجية لكلِ رقعة يابسة فيه. ودارت معارك الحسم على الأرخبيل الياباني الذي تعرض لقنبلتين نوويتين أميركيتين أواخر أيام الحرب صيف عام 1945.

منطقة زلزالية
يُعرف الهادي بأنه من أكثر بقاع الأرض نشاطا باطنيا، ويمتد حزام النار فيه مسافة أربعين ألف كيلومتر، وتتميز هذه المنطقة بنشاطها البركاني الدائم الذي ينعكس في زلازل وبراكين تخلف كوارث في آسيا وأميركا.

ويُسجل أكثر من 80% من زلازل وبراكين العالم في المحيط الهادي، وفي بعض الأحيان تتسبب الزلازل في حدوث موجات المد البحري (تسونامي) ذات الأثر المدمر.

video

التغيرات المناخية
يُعاني الهادي من آثار التغيرات المناخية أكثر من غيره، وعدد كبير من جزره مهددة بالفناء نتيجة ارتفاع منسوب المياه، كما أنَّها تجد نفسها تحت رحمة موجات تسونامي المدمرة كل مرة يضرب فيها زلزال في عمق المحيط.

وخلال قمة المناخ في باريس أواخر عام 2015، أجمعت دول العالم على جدية المخاطر التي يُواجهها الوجود البشري في المحيط بفعل التغيرات المناخية ومنها ارتفاع منسوب المياه وظاهرة النينيو التي تسبب فيضانات وسيولا عارمة بشكلٍ دوري بمنطقة الهادي سواء في أميركا أو آسيا.

الحياة البحرية
يتميز الهادي بتنوع مظاهر الحياة البحرية فيه، فهذا المحيط العملاق يتوفر على آلاف الأنواع من الكائنات البحرية منها المحار والديدان فضلا عن أسماك السطح والثدييات البحرية.

وقد أفادت إحصائيات مكتب المحميات الطبيعية وصيانة البيئة بكندا عام 2013 أنَّ سواحل البلاد المشرفة على الهادي وحدها تضم 3800 نوع من الرخويات ما يُشكل ضعف العدد الموجود بالواجهة الأطلسية، ويُوازي 4% من مجمل الرخويات البحرية المعروفة عالميا. وفضلا عن أن الهادي من أغنى المحيطات بالأسماك وفواكه البحر، ويُوفر نسبة مهمة تناهز 50% من الإنتاج العالمي.

ويتميز الهادي بشعبه المرجانية الكبيرة والتي تُشكل جزءا هاما في البيئة البحرية وأحد أهم عوامل توازنها، كما أنها في الآن ذاته واحدة من أشد عناصر هذه البيئة البحرية هشاشة، وتأثرت هذه الشعب بشدة جراء التلوث والنشاط البشري خلال العقود الخمسة الأخيرة، حيث تناقصت مساحاتها بشكلٍ كبير.

ويجد هذا التنوع الكبير تفسيره في مساحة المحيط الشاسعة وتنوع النطاقات المناخية ونطاقات الرياح ومعدلات الحرارة في أرجائه المختلفة.

التلوث
ويعاني الهادي التلوث البيئي سيما في ضوء التجارب النووية التي قامت بها عدة دول غربية منها فرنسا وبريطانيا، ويُعتقد أن الولايات المتحدة أجرت تجارب سرية هي الأخرى أقصى جنوب الهادي.

وتنبه منظمات حماية البيئة دائما لخطورة تدهور البيئة البحرية في الهادي وتلاشي مساحات الشعب المرجانية واختفاء عينات من النباتات البحرية والأسماك وغيرها. كما يخلف النشاط البركاني آثارا مدمرة على البيئة البحرية في المحيط.

محيطات وبحار

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات