مدة الفيديو 05 minutes 01 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

ضجة وجدل على منصات التواصل في المغرب والسبب فرض "جواز التلقيح"

انتقد ناشطون قرار فرض إحضار “جواز التلقيح” من أجل دخول الأماكن العمومية، وقال مغردون إن القرار لم يعط المغاربة مهلة قبل تنفيذه، في حين رحب آخرون بالقرار ورأوا أنه يخدم المصلحة العامة.

وتابعت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/10/23) بيانا للحكومة المغربية قالت فيه إنها تبحث عن تعزيز التطور الإيجابي الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح، وذلك مع انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا ولذلك قررت اعتماد إجبارية الجواز الصحي لدخول مختلف الأماكن العمومية.

وتداول ناشطون مقاطع وثقت الازدحام أمام مداخل وسائل النقل في مدن مختلفة بسبب فرض الجواز، وانتقد مدوّنون قرار فرض "جواز التلقيح" على المواطنين لدخول الأماكن العامة في المغرب ورأوا أنه يتعارض مع الحريات التي يضمنها الدستور.

في المقابل، رحب ناشطون بـ"جواز اللقاح" إذ قال المغرد شوقي روجي في تغريدة إن "جواز التلقيح جد مهم يجب فرضه في جميع الأماكن العمومية ولي ماعندوش يريح في دارو ويسد عليه".

وكتب المغرد ياسين لعمارتي "أعتقد ان الأمر يتعلق بالصالح العام وهو ما تضمنه الدولة. أنا مع فرض جواز التلقيح".

أما الناشط حسن خليل فقال "أظن أن القرار كان متسرعا في شروعه في التنفيذ. على الأقل كان يجب إعلان انطلاق اعتماد (جواز التلقيح) بعد أسبوعين من الآن. اليوم مراكز التلقيح مكتظة، جزء مهم من مستعملي المواصلات وجدوا أنفسهم غير قادرين على الوصول إلى العمل والجامعات. النتيجة فوضى حقيقية".

وكتب المدوّن حمزة الأنفاسي في تغريدة له "الدول التي فرضت اللقاح على مواطنيها أعطتهم ما يكفي من الوقت كي يقوموا بذلك (غالبا ما يكون شهرين على الأقل من إعلان القرار)".

"وغالبا ما يكون القرار مصحوبا ببدائل احتراما لقرارات الجميع (مثلا الكثير من الدول اقترحت بديل تقديم فحص سلبي مرة أو مرتين في الأسبوع)".