طرائف ونوادر دبلوماسية.. جبنة ملكة بريطانيا وزيارة كلينتون الليلية

مبنى قصر الإليزيه بباريس.
مبنى قصر الإليزيه بباريس (الجزيرة)

الاهتمامات الخاصة بجاك شيراك في اليابان، وزيارة عائلة كلينتون إلى متحف اللوفر بعد منتصف الليل، من ضمن العديد من الطرائف والمواقف الغريبة التي شهدها الرئيس السابق لقسم البروتوكول في قصر الإليزيه.

وفي هذا المقال -الذي نشرته صحيفة "لوباريزيان" (Le Parisien) الفرنسية- يروي دانيال جوانو -رئيس قسم البروتوكول في قصر الإليزيه بين 1993 و1997- بعض هذه الطرائف والأسرار التي تم إخفاؤها عن الصحافة في زمن حدوثها.

ويوضح التقرير أن دور رئيس البروتوكول أو التشريفات أو المراسم، يتمثل في السهر على برمجة مراسم وتفاصيل اللقاءات وتنظيم التواصل الدبلوماسي داخل فرنسا وخارجها، بشكل يراعي الإتيكيت المتعارف عليه في التعامل بين الدول.

وفي معرض تنصيبه دانيال جوانو في موقع رئيس البروتوكول في السابع من أبريل/نيسان 1993، كان الرئيس السابق فرنسوا ميتران قد وصف هذه الوظيفة بأنها "مهنة غريبة لا ترتبط بأي معايير محددة، حيث يجب على هذا الشخص القيام بكل شيء، من الأشياء الأكثر بساطة مثل تحريك الكراسي أو الإشراف على تقديم الطعام، إلى جانب أشياء مهمة مثل تنظيم مؤتمرات دولية، واستقبال رؤساء دول".

السادس من يونيو/حزيران 1994: الملكة إليزابيث الثانية تشكر رئيس البروتوكول على قرار إلغاء فقرة تناول الجبن

في هذا العام عانى دانيال جوانو لأول مرة من الأرق، بسبب التوتر الشديد الذي صاحب زيارة 11 زعيما أجنبيا، من بينهم ملكة إنجلترا والرئيس الأميركي، بمناسبة الذكرى الـ50 لإنزال النورماندي.

وخلال إحدى فقرات هذه الذكرى، كان يفترض أن تشرف الملكة بعد الظهر على عرض عسكري في شاطئ بلدة أرومنش الساحلية، ولكن بسبب التأخير خشي المنظمون من ارتفاع المد، وهو ما اضطرهم لحذف بعض الفقرات من أجل الانتهاء بسرعة. فتم التعجيل في فترة الغداء، من خلال اختصار مرحلة المقبلات، وإلغاء مرحلة تناول الجبن، وتقديم القهوة مباشرة.

وقد سارت الأمور على ما يرام، وبعد أسابيع تلقت الدبلوماسية الفرنسية رسالة من ملكة بريطانيا، تشكر فيها رئيس البروتوكول على قرار إلغاء فقرة تناول الجبن خلال غداء الزعماء الحاضرين.

Former President of France Jacques Chirac, 86, dies- - PARIS, FRANCE - (ARCHIVE): A file photo dated May 15, 2007 shows that former French President Jacques Chirac gestures before his handover ceremony in Paris, France.عرف الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك بعشقه لليابان (الأناضول)

التاسع من يونيو/حزيران 1994: زيارة ليلية لكلينتون إلى متحف اللوفر

خلال هذه الزيارة، صنع بيل كلينتون الحدث من خلال خروجه لممارسة الرياضة في الصباح الباكر في الحديقة، ليسبب إرهاقا شديدا للحراس الفرنسيين الذين لم يكونوا مستعدين للركض وراءه بأحذية لامعة وربطات العنق.

ثم في المساء، عانى الحراس مجددا من مفاجئات بيل كلينتون الذي قرر زيارة متحف اللوفر بعد العشاء، رفقة زوجته هيلاري والرئيس ميتران. وبعد منتصف الليل اضطرت الحراسة لإجراء مسح أمني للمتحف، قبل أن يتمكن الرئيسان من التحول إلى هناك.

20 أكتوبر/تشرين الأول 1995: ضجة غريبة في إقامة يلتسين

خلال زيارة وفد روسي إلى قصر رومبويي في باريس، حدث خلاف بين قسم البروتوكول الفرنسي ونظيره الروسي، والسبب هو الترتيبات الأمنية. حيث إن الروس طلبوا الحصول على شارات لدخول 50 مرافقا أمنيا للرئيس بوريس يلتسين، وهو أمر قوبل بالرفض، باعتبار أن البلد المضيف مسؤول عن التأمين. وتم منح الروس 10 شارات دخول فقط، ولكنهم قاموا بحيلة طريفة، تمثلت في دخول 10 حراس في كل مرة ثم إرسال تلك الشارات لـ10 آخرين ليتمكنوا من الدخول.

وفي الليل فوجئ رئيس البروتوكول دانيال جوانو بضجة غريبة في الطابق الذي يقيم فيه الوفد الروسي، واستفاق من النوم وذهب مسرعا لرؤية مصدر الضجة، ليفاجئ بمشهد بوريس يلتسين يرتدي ملابس نوم ويركض في الممر خلف المدير العام للمخابرات الروسية ويصرخ بأعلى صوته.

21 نوفمبر/تشرين الثاني 1996: شيراك يفسد البرنامج

عرف الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك بعشقه لليابان. وخلال هذه الزيارة، فاجأ شيراك مضيفيه بطلب غريب، وهو تقليص زمن اللقاءات الرسمية، وفسح المجال له للتجول في اليابان وتحقيق بعض الرغبات، مثل تناول وجبات في مطاعم يابانية، وزيارة معبد صغير يعرفه منذ وقت طويل، وقضاء ساعة كاملة مع معلم روحاني ياباني. كما أنه ذهب لمشاهدة مقاطع فيديو لمنافسات مصارعة السومو، وفي نهاية الزيارة قدم له رئيس الوزراء هاشيموتو لوحات لصور مشاهير رياضة السومو.

المصدر : لوباريزيان

حول هذه القصة

Russian President Vladimir Putin attends a videoconference meeting on the opening of multifunctional medical centres in several Russian regions, built by the Russian Defence Ministry to treat patients with the coronavirus infection, at the Novo-Ogaryovo state residence outside Moscow on May 15, 2020. (Photo by Alexey NIKOLSKY / SPUTNIK / AFP)

لحماية الرئيس فلاديمير بوتين من احتمال عدوى فيروس كورونا، قررت السلطات الروسية إقامة أنفاق معقمة يجب أن يعبرها كل الزوار الذين سيلتقونه في مكتبه الخاص بإقامته الشخصية بمقر رئاسة الجمهورية بالكريملين.

Published On 18/6/2020
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة