الشيف عائشة التميمي توثق الأكلات التراثية في كتابها "موائد شعبية قطرية"

الشيف القطرية عائشة التميمي
الشيف القطرية عائشة التميمي: جمعت المادة العلمية من خبرات الجدات والأسر التي عاصر أفرادها زمن الخمسينيات (الجزيرة)

الدوحة- تنتقي الشيف القطرية عائشة التميمي أطباقا تراثية قطرية تفيض بالنكهة الخليجية، وتستلهم تقاليد الأمهات، مستعيدة مذاق الموائد الخليجية، في كتابها الجديد "موائد قطرية شعبية" الصادر مؤخرا عن دار روزا للنشر.

وتقول الشيف عائشة للجزيرة نت "المطبخ ليس طبقا وطعاما فحسب، إنما موروث اجتماعي يزخر بالتجارب الحياتية المستلهمة من الجدات والأمهات وكبيرات السن، اللواتي ينقلنّ الأطباق التراثية للأجيال والنشء من الفتيات والأجيال المعاصرة".

الطعام إرث ثقافي

وتحرص عائشة التميمي، وهي خبيرة طبخ و"إتيكيت"، ومؤلفة ومعدة ومقدمة برامج طبخ، على وجود إحدى الأكلات الشعبية في الوجبات اليومية لأسرتها، وتؤكد أهمية وجودها على المائدة القطرية أيضا، لافتة إلى أن "الطعام جزء مهم من مكونات الحضارة والإرث الثقافي لكل شعب من شعوب العالم، وهو من عناصر التراث المادي الذي تفاخر به الشعوب".

وتتنوع الأصناف الواردة في الكتاب بين أكلات عرفت لدى سكان الساحل الشمالي لدولة قطر، وأكلات عرفت عند أهل البادية، وأخرى قديمة جدا تعود تسمياتها للجزيرة العربية ووردت في ثقافات أهل الخليج، وتعتبر من الموروث الذي تحفظه ذاكرة الجدات أو من عاصر تلك الفترة، كما تقول عائشة التميمي.

خبرات الجدات

وجمعت عائشة المادة العلمية من خبرات الجدات والأسر التي عاصر أفرادها زمن الخمسينيات، ومن معارفها من الرواة الثقاة الذين عايشوا إعداد وطبخ تلك الأكلات وممن سكنوا البحر والبر.

وحول تخصيص كتابها الثامن في "سلسلة موائد للطهي" للأصناف التراثية القطرية، تقول "لمست في الفترة الأخيرة إقبالا كبيرا على الأطباق الشعبية التي قدمتها لأسرتي وللجاليات الأجنبية المختلفة في عدد من الفعاليات، لما لها من مذاق خاص ومميز نسترجع من خلالها نكهة الماضي. لذلك أحببت أن أجمع معظم الأطباق في كتاب واحد باللغتين العربية والإنجليزية".

الشيف القطرية عائشة التميمي
الشيف القطرية عائشة التميمي: الطعام جزء مهم من مكونات الحضارة والإرث الثقافي لكل شعوب العالم (الجزيرة)

عشق "الهريس" و"الثريد"

ومن كتابها الجديد، تقدم عائشة لقراء وقارئات الجزيرة نت طبق الهريس والثريد القطري الشهير، وتؤكد أن العائلات القطرية تعشق هذا الطبق وهو من أهم الأكلات الشعبية التي تحظى بقبول كبير لدى القطريين، حيث لا تكاد تخلو مائدة أسرة قطرية أو منزل قطري من أحدهما.

مقادير الثريد: كيلوغرام لحم بالعظم، 3 حبات بصل مفروم، 5 حبات طماطم مبشورة، 5 ملاعق طعام معجون طماطم، ملعقة صغيرة زنجبيل مبشور، نصف ملعقة صغيرة ثوم مبشور، 5 حبات فلفل أخضر، أوراق الكاري، ورقتا الغار، حبة ستار، 5 حبات هيل، 5 حبات قرنفل، حبتا بطاطا، حبتا كوسا، حبتا جزر، زهرة، قرع، حبة باذنجان.

بهارات الثريد: ملعقة صغيرة بزار، حلوة، كمون، هيل مطحون، كزبرة، ملعقة طعام كركم، نصف ملعقة صغيرة قرفة، رشة فلفل أسود، ملح 5 حبات ليمون أسود، بقدونس وكزبرة، لترا ماء تقريبا.

طريقة تحضير الثريد: يغسل اللحم ويوضع في قِدر على النار إلى أن يخرج الماء منه يصفى ويترك في قدر على النار.

يسخن الزيت ويحمر البصل ويضاف ورق الكاري والغار والبهارات الحب ويقلب لمدة دقيقة ثم الزنجبيل والثوم ويقلب.

ثم يوضع اللحم ويقلب لمدة دقيقتين ثم البهارات ومعجون الطماطم والطماطم المبشورة وباقي الخضار ما عدا القرع والباذنجان.

يضاف الماء ويترك على النار حتى يستوي اللحم والخضار يضاف القرع وتحمر شرائح الباذنجان.

يضاف على المرق والبقدونس والكزبرة المفرومة والملح.

يكسر خبز الرقاق في وعاء ويصب عليه المرق ويشرب الخبز جيدا ويوضع اللحم والخضار في الوسط.

عائشة التميمي كتاب موائد شعبية قطرية
كتاب موائد شعبية قطرية لمؤلفته عائشة التميمي (الجزيرة)

"موائد قطرية شعبية"

ويحتوي الكتاب على وصفات للقهوة القطرية شوربات وسلطات، وأطباق خفيفة، ومخبوزات، وأطباق رئيسية، وحلويات. ويشتمل على 59 صنفا من الأطباق القطرية باللغتين العربية والإنجليزية، ومنها: القهوة القطرية، والسمن القطري.

ومن المقبلات نتعرف على الشعثة، البكط، الزبادي، لوبيا بالصلصة الحمراء، الباجلة (الفول)، النخي (حمص حب)، بيض وطماطم (شكشوكة)، كباب طحين نخي، قرص الطابي القطري، والمحلا.

وتورد أشهر الشوربات القطرية: شوربة الهريس، شوربة الجريش، شوربة العدس الصفراء. وأيضا خبز الخباز.

ويضم الكتاب أطباقا رئيسية مثل: النخي الحار مع تمر هندي، حمسة الزهرة، الكيمة، حمسة الروبيان، حمسة البطاطا مع الباذنجان، الأرز بالطماطم، جريش اللحم، جريش الروبيان، الهريس، الثريد، المرقوق، مضروبة الجريش، اليبولة، مجبوس اللحم أو الدجاج، مشخول الدجاج، مجبوس السمك، المحمر، مرقة السمك، الكشيد، سمك مشوي، مشخول السمك، في قاع الجدر.

وفي باب الحلويات نجد: محلبية العيش (الأرز)، الإلبة، بلاليط، رنكينة الرطب، المفروكة، خبيصة بالسميد، خبيصة بالطحين، عصيدة الطحين، عصيدة التمر، عصيدة القرع، الجلاب، الساكو، حلاوة النشا، الحلوى، الحسو، لقيمات، زلابية، خنفروش، البثيث، قرص العقيلي، وكيكة الخنفروش.

وتشير المؤلفة عائشة التميمي إلى جودة الطبق المحلي القطري لما يتفرد به من نكهة مميزة في الطعم والشكل وذلك بفضل إضافة خلطة خاصة تتكون من 17 نوعا من البهارات، لافتة إلى أنها تقوم بتقديم الأطباق القطرية المعروفة في اللقاءات والمهرجانات العالمية للترويج للمطبخ القطري.

كما قامت بتدريب الطهاة على الأطباق القطرية الشعبية في مطبخ الخطوط الجوية القطرية، ووضع بعض الأطباق على قائمة طعام الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال. كما شاركت مع السفارة الأميركية بتقديم أطباق مميزة دمجت فيها بين المنتجات الأميركية والأطباق العربية بحضور السفير الأميركي أثناء مونديال 2022.

شغف الطبخ

تخرجت عائشة التميمي من جامعة قطر، وعملت في التدريس لمدة 20 عاما، ثم تبعت شغفها في مجال فنون الطهي واشتهرت بهذا المجال في قطر وعلى المستوى الخليجي والدولي. ومبكرا قادها شغفها في الطبخ لتمثيل المطبخ القطري التقليدي في عدد من دول العالم، ومنها مهرجان "إكسبو ميلان/ إيطاليا" للأغذية لتدريب الطهاة الإيطاليين على المأكولات القطرية الشعبية عام 2015. إضافة لإحياء اليوم الوطني لدولة قطر في موسكو عام 2017 وطهي المأكولات القطرية الشعبية لألف شخص في روسيا.

كما أصدرت كتيبا للمأكولات الشعبية القطرية والخليجية. ودربت في مهرجان الأغذية 100 طاه من مختلف أنحاء العالم على المأكولات القطرية الشعبية من 2015-2016.

قامت بإعداد وتقديم برنامج "موائد" على تلفزيون قطر على مدار 9 سنوات، وبرنامج "سفرة رمضانية" لعامين، وقدمت برنامج الطبخ التلفزيوني "عوافي" على قناة الريان في رمضان 1442هـ/2021.

كما نشرت 8 كتب في سلسلة "موائد" وشملت هذه الكتب أطباقا من مختلف دول العالم وتم توفيرها باللغتين العربية والإنجليزية مع شرح مبسط وصور معبرة.

كما مثلت دولة قطر في أولمبياد العالمية "ريو 2016" من خلال اللجنة القطرية الأولمبية لتدريب الطهاة البرازيليين على عمل الأطباق القطرية التقليدية في "بيت قطر" بالبرازيل.

وتقدم عائشة التميمي محاضرات فن "الإتيكيت" -التعامل وآداب السلوك- في الجامعات والمراكز الشبابية في قطرـ وللطهاة والسيدات، إضافة لدورات طبخ افتراضية لمراكز الشباب والشابات. ودورات طهي وإتيكيت خاصة للأطفال في أكاديمية الطبخ التي أسستها عام 2018.

وحازت عائشة على المركز الأول في جائزة أفضل أسرة منتجة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية عام 2011، كما فازت بجائزة المرأة المتميزة لعملها الاجتماعي في العالم العربي 2018.

المصدر : الجزيرة