كيف تحمي طفلك في أثناء الكوارث الطبيعية وكيف تشرحها له؟

"لن أنجح مهما فعلت".. كيف تواجهين أفكار طفلك المستسلمة؟
راقب سلوكيات طفلك جيدا إذا كان ضحية في وقت ما لكارثة طبيعية واستعن بمتخصص للتدخل العلاجي إذا استمرت أعراض الخوف لديه (شترستوك)

لا يمكنك أبدا معرفة متى سيحدث زلزال، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل أخطاره أو تجنب الأضرار أو الإصابات أو الخسائر في الأرواح للأطفال ولجميع أفراد أسرتك.

وفي المقابل، إذا كنت خارج نطاق الكوارث الطبيعية لكنك تتابع تطوراتها عبر نشرات الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي، فاحرص على عدم تعريض طفلك لتلك المتابعات الإخبارية، لأن الأطفال -على عكس البالغين- لا يستطيعون التخلص من التفكير في الذكريات المؤلمة بسهولة، لا سيما لو كانت مقاطع الفيديو أو الصور تعرض كوارث تتعلق بأطفال في مثل عمرهم.

ويشمل الاستعداد لوقوع زلزال الأشياء التي تقوم بها بالفعل لحماية سلامة الأطفال والصحة، مثل وجود مطفأة حريق في متناول اليد والحفاظ على أدوات للإسعافات الأولية. مع التخطيط والإعداد الكافي وتدريب أطفالك على التصرف الصحيح عند وقوع الزلزال والكوارث الطبيعية.

ماذا يعني الزلزال؟

إذا كان أطفالك في سن صغيرة، ولم يتعلموا بعد من خلال المدرسة ماذا يعني الزلزال، يمكن أن تستخدم مصطلحات بسيطة ومناسبة للعمر لشرح ماهية الكارثة الطبيعية وكيف يمكن أن تؤثر على المجتمعات.

ويقول موقع "ايه بي سي" الأسترالي، إن كل طفل يتفاعل مع الكوارث وفقا لمرحلته العاطفية والنمائية؛ فكل مرحلة تؤدي بالطفل إلى فهم جديد للعالم، وكيف تقع الأحداث، والكوارث الطبيعية. لذلك، من المهم شرح الأحداث بكلمات يمكن للطفل أن يفهمها.

أجب عن أسئلتهم بصدق، وتأكد من صحة شعورهم بالخوف والارتباك. طمأنهم بأنهم آمنون وأن هناك أشخاصا يعملون للحفاظ على سلامتهم.

احرص على تعليم أطفالك أهمية اتباع تعليمات الطوارئ سواء في المنزل أو خارجه.

الأطفال والشاشات: دعوة جديدة للتيقظ
ينبغي الحد من التعرض للتغطية الإعلامية للكوارث الطبيعية، خاصة للأطفال الأصغر سنا (غيتي)

خطة طوارئ

ضع خطة طوارئ ومارسها مع أطفالك أكثر من مرة من دون أن تشعرهم بحالة من الهلع، احرص فقط على تدريبهم على الالتزام بالهدوء والتصرف بنظام وحكمة لحين زوال الخطر.

تأكد من أن أطفالك يعرفون أرقام الاتصال في حالات الطوارئ وأن لديهم وسيلة للوصول إليك.

علّم أطفالك قواعد السلامة الأساسية عند الكوارث، مثل "الاستلقاء أو النزول على الأرض وتغطية الرأس باليدين وحماية الجسم تحت منضدة أو كرسي والانتظار لحين وصول المساعدة أو زوال الخطر" أثناء الزلازل.

كيف تحد من خوف الأطفال من الكوارث الطبيعية؟

سواء كانت أسرتك أو أطفالك قد تعرضوا لخطر الزلزال ونجوا منه، أو تابعوا أخبار وقوعه في بلدان أخرى، اتبع التعليمات التالية للسيطرة على مشاعر الخوف والقلق لدى الصغار:

  • ينبغي الحد من التعرض للتغطية الإعلامية للكوارث الطبيعية، خاصة للأطفال الأصغر سنا.
  • يجب خلق شعور بالسيطرة على المخاطر من خلال إشراك الأطفال في إنشاء خطة الطوارئ والتدريب عليها، هذا الأمر يساعد الطفل على الشعور بأن الأمور ستسير على ما يرام إذا اتبعنا التعليمات، وأن الخطر ليس مجهولا، ويمكننا التحكم بقدر كبير في خسائره وحماية أرواحنا من التعرض إلى مكروه.
  • قدرتك على الحفاظ على هدوئك يمكن أن تفعل الكثير لطفلك. شارك بعبارات بسيطة مثل شرح الطرق التي تحاول بها التعامل مع ما حدث. وهو ما ينقل الشعور بالأمان لطفلك من خلال التأكد بأنك والبالغين من أفراد الأسرة تبذلون قصارى جهدكم لحمايته.
  • التعبير من خلال اللعب والفن، قد لا يرغب بعض الأطفال في التحدث عن مشاعرهم أو مخاوفهم. ساعدهم في التعبير عن شعورهم من خلال الرسم أو اللعب أو الكتابة أو أي أنشطة أخرى مناسبة للعمر.
  • تزويد الأطفال بالمعلومات الأساسية الدقيقة التي يحتاجونها. ولكن تجنب التفاصيل، حيث من المحتمل أن تكون مزعجة ومخيفة بعض الشيء للأطفال.
  • التأكيد على دور رجال الدفاع المدني والأبطال الذين يعملون للحفاظ على سلامة الناس أثناء وبعد وقوع كارثة طبيعية.
  • راقب سلوكيات طفلك جيدا إذا كان ضحية في وقت ما لكارثة طبيعية، فإذا تعرض طفلك لنوبات بكاء غير مبررة أو يعاني من نوبات أرق متكرر أو حالات الخوف والذعر التي يعجز عن التعبير عنها بكلمات، أو الجري بلا هدف خوفا من شيء ما، أو بعض حالات التبول اللإرادي، أو الكوابيس المتكررة، فقد يشير ذلك إلى تعرض طفلك لصدمة نفسية عنيفة تحتاج إلى مساعدة المتخصصين.
المصدر : مواقع إلكترونية