فيسبوك تحدث سياساتها وأدواتها للحد من التمييز

كشفت شركة فيسبوك عن إجراء تحديثات طالت سياساتها الإعلانية والأدوات ذات الصلة على منصتها لإيقاف التمييز على أساس العرق، وتحدثت عن الإجراءات التي اتخذتها لمنع المعلنين من استهداف المستخدمين حسب العرق في إعلانات فرص السكن والتوظيف والائتمان.

وأطلقت المنصة قسما تعليميا للحد من احتمالية حدوث انتهاكات يوفر مزيدا من المعلومات إلى جانب موارد تعليمية أخرى من أماكن مختلفة مثل الوكالات الحكومية وجماعات الحقوق المدنية المتخصصة في مكافحة التمييز.

كما بدأت الشركة بتجربة استخدام تقنيات تعلم الآلة للكشف عن إعلانات السكن والعمل والائتمان التي قد تنتهك سياستها الإعلانية مما يمكنها من الرد بسرعة أكبر على أي إعلان أو معلن ينتهك سياستها وتقديم الملاحظات والمعلومات للمعلنين بشكل أسرع من ذي قبل.

ويبدأ نظام فيسبوك بالعمل مع قيام أحد المعلنين بإضافة حملة إعلانية جديدة، حيث يرسل النظام تحذيرا عند كون الإعلان متعلقا بفرص السكن أو العمل أو الائتمان ويتم رفضه في حال كان يشمل أو يستثني شريحة إعلانية مختلفة عرقيا أو ثقافيا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية