رابطة علماء المسلمين تدين مجزرة إدلب

دانت رابطة علماء المسلمين بشدة القصف الجوي الذي نفذه الطيران السوري قبل يومين على بلدة خان شيخون بريف إدلب وأسفر عن قتل وإصابة المئات أغلبهم نساء وأطفال.

وقالت الرابطة إن تلك "الجريمة البشعة" أكدت بما لا يدع مجالا للشك موت الضمير العالمي وزيف ادعاءاته.

ووفق الرابطة فإنه بتلك الجريمة "يعاود (النظام) واحدة من أبشع جرائمه في خان شيخون واللطامنة وغيرهما في ريف إدلب مستخدما الأسلحة الكيميائية المحرمة دولياً ومخلفا مئات القتلى والجرحى من أطفال ونساء".

وقالت إن كل ذلك يأتي "في ظل تقاعس أممي مريب ودعم من أنظمة دولية ما فتأت تزعم الحرب على الإرهاب وهي تغض الطرف عن أئمته وأكابر مجرميه، بل تشاركهم بأسلحتها الفتاكة".

المصدر : الجزيرة