مسؤول أممي منزعج من الانتهاكات الحقوقية بليبيا

أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة توثيق مقتل 201 شخص في ليبيا خلال 2017.

جاء ذلك في بيان أصدره سلامة أمس الأحد بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يحييه العالم في العاشر من ديسمبر/كانون الأول كل عام.

وذكر البيان أنه في هذا العام وحده أدى الاقتتال العشوائي في المناطق السكنية والضربات الجوية والذخائر المتفجرة إلى مقتل أو إصابة ما لا يقل عن 365 ليبيّا، بينهم 79 طفلاً.

كما تم الاعتداء على 14 مرفقا صحياً، الأمر الذي عرّض حياة الأطباء والمرضى ونظام الرعاية الصحية الهش إلى الخطر.

ووثّقت البعثة 201 عملية قتل غير قانونية، منها عمليات إعدام لأشخاص تحتجزهم الجماعات المسلحة، وأشارت إلى استمرار احتجاز الجماعات المسلحة آلاف الأشخاص بصورة غير مشروعة، يتعرضون فيها للتعذيب بشكل منهجي يؤدّي إلى وقوع حالات الوفاة أثناء الاحتجاز بصفة مستمرة.

المصدر : وكالات