الاتحاد الأوروبي يدرس تمويل مشاريع لكبح الهجرة

كشفت مسودة بيان أن زعماء الاتحاد الأوروبي سيتعهدون خلال محادثاتهم في بروكسل بتقديم "تمويل كاف" لمشروعات للهجرة في أفريقيا وغيرها من المناطق.

وأنفق الاتحاد مليارات اليورو في السنوات الأخيرة لكبح تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا بعد وصول عدد الوافدين لأوروبا إلى ذروته في 2015 وتسببه في زيادة التأييد للجماعات الشعبوية
واليمينية والمناهضة للمهاجرين.

وكان الاتحاد قد تعهد العام الماضي بتقديم ثلاثة مليارات يورو على الأقل إلى تركيا على مدى عامين لدعم اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم مقابل جهود أنقرة لقطع طرق الهجرة إلى اليونان.

وتقود إيطاليا جهود الاتحاد في ليبيا التي يمول الاتحاد برامج للأمم المتحدة على أراضيها بهدف إعادة طالبي اللجوء إلى بلدانهم الأفريقية والحؤول دون إقدامهم على عبور البحر إلى أوروبا.

وقرّر التكتل دعم مشروعات أخرى متعددة في دول أفريقية منها النيجر لتعزيز النمو وإبطاء الهجرة.

وقال دبلوماسي كبير في الاتحاد إن حكومات الاتحاد تباطأت في الإسهام فيما يعرف بصندوق "أفريكا تراست"، وإن العجز يقدر بعشرات الملايين من اليورو.

المصدر : رويترز