اكتشاف يُبشر بتطوير أدوية أكثر جدوى لسرطان الثدي

قال باحثون أميركيون إنهم حددوا بروتينًا يرتبط بقوة بتطور وانتشار مرض سرطان الثدي النقيلي (سرطان نقيلي)، ويمكن أن يكون هدفًا لتطوير علاجات أكثر فاعلية للمرض.

وأجرى الدراسة باحثون في مركز أبحاث السرطان بجامعة جنوب غرب تكساس الطبية، ونشرت في دورية "جورنال أوف كلينيكال أنفيستغيشن" العلمية.

وأجرى الفريق دراسته على مجموعة من الفئران المصابة بسرطان الثدي النقيلي، وهو مرحلة متقدمة من السرطان ينتشر فيها الورم من الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم.

واكتشفوا أن ارتفاع مستويات بروتين يطلق عليه اسم "ZMYND8" يسهم في انتشار سرطان الثدي بسرعة، ويقلل معدلات بقاء المرضى على قيد الحياة.

في المقابل، وجد الباحثون أن انخفاض مستويات هذا البروتين لدى المرضى يمنع نمو الأوعية الدموية الجديدة في الأورام السرطانية، ويؤدي إلى موت خلايا السرطان.

المصدر : وكالة الأناضول