السجائر الإلكترونية تعيق الإقلاع عن التدخين

تشير دراسة حديثة إلى أن المدخنين الذين يستخدمون أيضا السجائر الإلكترونية تقل احتمالات إقلاعهم عن تدخين التبغ بواقع النصف مقارنة بالمدخنين الذين لم يستخدموا السجائر الإلكترونية على الإطلاق.

وكشفت الدراسة عن أنه حتى بالنسبة للمدخنين الذين جربوا السجائر الإلكترونية بين الحين والآخر فإن احتمالات إقلاعهم عن التدخين تراجعت بواقع 67%.

وارتبط الاستخدام اليومي للسجائر الإلكترونية بتراجع احتمالات الإقلاع عن تدخين السجائر العادية بنسبة 48%.

وقال كبير الباحثين ستانتون جلانتز مدير مركز أبحاث مكافحة التبغ بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو "هذا مهم لأن السجائر الإلكترونية يُروج لها على نطاق واسع على أنها أداة للإقلاع عن تدخين السجائر".

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني "ورغم أنه لا يوجد شك في أن بعض المدخنين أقلعوا عن التدخين باستخدام السجائر الإلكترونية فإنها لم تحدث فرقا مع آخرين".

وذكر الباحثون في دورية الطب الوقائي الأميركية أن المدخنين في الدراسة استهلكوا المزيد من السجائر عند استخدامهم السجائر الإلكترونية مقارنة مع تجنبهم السجائر الإلكترونية تماما.

المصدر : رويترز