السلس البولي.. أنواعه وطرق علاجه

العلاج الطبيعي يعد من الخيارات الجيدة لعلاج السلس البولي مثل تمارين تقوية عضلات قاع الحوض (الألمانية)
العلاج الطبيعي يعد من الخيارات الجيدة لعلاج السلس البولي مثل تمارين تقوية عضلات قاع الحوض (الألمانية)

قالت الجمعية الألمانية للسلس البولي إن ‫هذا المرض له أنواع وأسباب مختلفة، فمَن يعاني بشكل متكرر من عدم القدرة على ‫التحكم في البول لدى السعال أو العطس أو الضحك أو ممارسة الأنشطة ‫البدنية، قد يكون يعاني مما يعرف "بالسلس البولي الإجهادي".

‫كما أن الأشخاص الذين يشعرون بشكل مفاجئ في رغبة ملحة في التبول مع عدم ‫القدرة على إمساك أنفسهم، من المحتمل أنهم يعانون من فرط نشاط ‫المثانة.

ويؤدي عدم علاج التهاب المثانة أيضا إلى ضعفها. ولتحديد السبب ‫وراء السلس البولي ينبغي استشارة أحد أطباء المسالك البولية.

‫ويخجل الكثيرون من الذهاب إلى الطبيب بسبب هذا المرض، فضلا عن أن المريض ‫لا يعاني في الغالب من آلام مع السلس البولي على العكس من التهاب ‫المثانة؛ لذا لا يتم اكتشاف المرض.

‫ويعتبر العلاج الطبيعي من الخيارات الجيدة لعلاج السلس البولي، مثل ‫تمارين تقوية عضلات قاع الحوض. كما يمكن مواجهة السلس البولي من خلال ‫تدريب المثانة، وذلك بالصبر وعدم الذهاب إلى المرحاض مع كل رغبة في ‫التبول، بالإضافة إلى ضرورة شرب كميات كافية من السوائل.

المصدر : الألمانية