تحقيق أوروبي بممارسات إغراق روسية وصينية

بدأت المفوضية الأوروبية تحقيقا بشأن الاشتباه في ارتكاب منتجي الصلب في روسيا والصين ممارسات غير عادلة في السوق الأوروبية.

وقد أطلقت المفوضية -وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- التحقيق بناء على شكوى من اتحاد صناعة الصلب الأوروبي "يورو فير". ويتعلق التحقيق بصادرات روسيا والصين من منتجات الصلب المسطح المسحوب على البارد.

وقالت المفوضية في جريدتها الرسمية إن "يورو فير" قدمت أدلة على أن "كميات وأسعار المنتجات المستوردة كان لها -ضمن تداعيات عديدة- تأثير سلبي على كميات المبيعات ومستويات الأسعار وحصة السوق لصناعة الاتحاد الأوروبي".

وأضافت أن "التحقيق سيحدد ما إذا كانت المنتجات تمثل إغراقا وما إذا كانت الواردات المغرقة سببت ضررا لصناعة الاتحاد الأوروبي".

وفي حالة التأكد من وجود إغراق ستفرض المفوضية رسوم إغراق على الصادرات الصينية والروسية المقصودة.

يذكر أن المفوضية تفرض بالفعل رسوما إضافية على منتجي الصلب المسطح المسحوب على البارد الصيني، وكذلك على الشركات المنتجة في تايوان في أعقاب شكوى من "يورو فير".

يذكر أن بروكسل وبكين تخوضان العديد من النزاعات التجارية بسبب اتهام الصين بخفض أسعار صادراتها بشكل غير مشروع، وهو ما يهدد الشركات الأوروبية. وتعد الصين أحد أكبر المصدرين إلى دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة.

المصدر : الألمانية