السجن لمغني الرّاب الأميركي "دي أم أكس"

قضت محكمة في مانهاتن الأميركية أمس الأربعاء بسجن الممثل ومغني الراب "دي أم أكس" لمدة عام، بعد أن أقر بالذنب في قضية اتحادية اتهم فيها بالتهرب من سداد ضرائب قيمتها 1.7 مليون دولار.

وأصدر جيد راكوف قاضي المحكمة الجزئية في مانهاتن الحكم على "دي أم أكس" -واسمه الحقيقي إيرل سيمونز- الذي أقر بالذنب في نوفمبر/تشرين الثاني في اتهام واحد هو التهرب الضريبي.

وألقي القبض على سيمونز (47 عاما) في يوليو/تموز الماضي، وهو في السجن منذ يناير/كانون الثاني عندما ألغى القاضي الإفراج عنه بكفالة بعد فشله في اختبار للمخدرات.

المصدر : رويترز