الولايات المتحدة الأميركية

يخيم التوتر بين الرئيس الأميركي وعدد من القيادات في الجيش الأميركي ووزارة الدفاع، بعد رفضهم إرسال قوات الجيش من أجل التصدي للمتظاهرين الذين خرجوا بالآلاف في مدن أميركية احتجاجا على مقتل جورج فلويد.