أخبار تونس

ناقشت حلقة (2021/7/30) من برنامج “ما وراء الخبر” تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد التي حذر فيها مما سماها اللوبيات التي تحرك الخيوط من خلف الستار، وتصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الداعية للحوار.

قال عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة أحمد قعلول إن ما حدث في تونس يهدد المسار السياسي، مؤكدا أن الحركة حريصة على المسار الديمقراطي في البلاد ولا تمانع في تقديم تنازلات كما فعلت سابقا.

كلف الرئيس التونسي مستشاره رضا غرسلاوي لتسيير وزارة الداخلية، وأصدر قرارا بتعليق اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن الأعضاء، في حين لوح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بدعوة الشارع للدفاع عن ديمقراطيته.

30/7/2021

انتقد صحفيون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس غياب وضعف التغطية الإعلامية للتلفزيون العمومي، خاصة عند إصدار الرئيس “قراراته الاستثنائية”، إذ اقتصر البث حينها على إعادة المسلسلات والوثائقيات.

30/7/2021

قال سعيّد إن الظروف دفعته لاتخاذ “تدابير استثنائية”، وإنه حريص على تطبيق الدستور، في حين أبدى الغنوشي استعداده للتنازل من أجل الديمقراطية، ملوحا بدعوة الشارع للدفاع عن ديمقراطيته إن لم تشكل حكومة.

29/7/2021