كينيا

للمرة الأولى، تمكن الباحثون من مقارنة ميكروبيوم الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات، وكشفت التحليلات المقارنة أوجه تشابه بين ميكروبيوم أمعاء الطيور والخفافيش، ويأمل العلماء في أن يخبرنا ذلك بالمزيد عن أنفسنا.