هاييتي

مرتزقة كولومبيون ومخبرون من مكتب التحقيقات الفدرالي، وقس طبيب مزيف، ورئيس الحرس الرئاسي المشتبه في اتجاره بالأسلحة، ومؤامرات دبرت في بوغوتا وميامي.. اختلط الحابل بالنابل، فأين حقيقة مقتل رئيس هاييتي؟

15/7/2021

أعلنت شرطة هاييتي مقتل 4 ممن وصفتهم بـ”المرتزقة” واعتقال اثنين آخرين بعد اغتيالهم رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته قرب العاصمة بورت أو برانس، فيما أدان مجلس الأمن بشدة حادثة الاغتيال.

8/7/2021

قال سفير هاييتي في أميركا إن قتلة رئيس البلاد مرتزقة محترفون، وانتحلوا صفة موظفين في إدارة محاربة المخدرات بالولايات المتحدة، فيما أعلنت سلطات هاييتي حالة الطوارئ وأغلقت المطار الدولي في العاصمة.

7/7/2021

قال رئيس وزراء هاييتي إن مجهولين هاجموا منزل رئيس البلاد ليلا، وقتلوه في “عمل وحشي ولا إنساني”، وقد توفيت زوجته متأثرة بجراحها. وندّدت بريطانيا بالاغتيال في حين أغلقت الدومينيكان حدودها مع هاييتي.

7/7/2021

أكدت حكومة هاييتي أن 25 شخصا لقوا حتفهم، ولاذ 200 نزيل بالفرار بعد يوم من وقوع حادث هروب من سجن قرب العاصمة بورت أوبرانس، ولم يتم حتى الآن تحديد هوية غالبية القتلى الذين سقطوا في الحادث.

27/2/2021