إثيوبيا

وسط تصاعد التوتر بالمناطق الحدودية، اتهم قائد الجيش الإثيوبي الجنرال برهانو جولا ما وصفها بالمجموعة الصغيرة داخل الحكومة السودانية بالعمل لصالح طرف ثالث، وهو اتهام رفضه عضو مجلس السيادة محمد الفكي.

دعت الخارجية السودانية إلى تخطيط الحدود مع إثيوبيا، معتبرة أن ذلك يمثل “حلا ناجعا لكافة المشاكل، وذلك بعد يوم من اتهام أديس أبابا الخرطوم بانتهاك الاتفاق الموقع بين البلدين بشأن القضايا الحدودية.

تأمل إثيوبيا أن يبدأ تشغيل سد النهضة بطاقته الكاملة خلال العام 2021، وهو ما سينعكس إيجابا على الاقتصاد المحلي، وسيصب في صالح رئيس الوزراء آبي أحمد قبيل الانتخابات العامة في مايو/ أيار من هذا العام.

اتهمت السلطات الإثيوبية السودان بانتهاك الاتفاقية الموقعة بينهما لحل قضية الحدود عبر التفاوض، بينما أكدت الخرطوم أن ما قامت به القوات المسلحة السودانية هو إعادة انتشار داخل حدودها.