معاناة اللاجئين السودانيين في تشاد يفاقمها الفقر وشح الإمكانات

أكثر من عامٍ مضى على الحرب في السودان وما زال اللاجئون يصلون إلى الجانب التشادي من الحدود بين البلدين. ويقيم كثير منهم في مخيمات مؤقتة في مدينة إدري الحدودية قبل نقلهم لمخيمات نظامية.

وتقول المفوضية العليا للاجئين إنها تواجه تحديات في توفير الاحتياجات الأساسية للاجئين بسبب نقص التمويل.