فرنسا تستعد لانتخابات تشريعية مبكرة وحظوظ اليمين المتطرف تتزايد

تعيش فرنسا صراعا انتخابيا محتدما بسبب الانتخابات التشريعية المقررة في الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري، والتي يبدو اليمين المتطرف قاب قوسين من حسمها والسيطرة على رئاسة الحكومة.

وقال جان مارك كوبولا من حزب الجبهة الشعبية الجديدة إن فرنسا في وضع خطير لكنه يرى أملا في تحالف كافة القوى في مشروع موحد يخاطب فرنسا والفرنسيين بمقترحات محددة.

تقرير: محمد البقالي