مدة الفيديو 03 minutes 32 seconds

معلم الحساب واللغات للأطفال النازحين بإدلب.. ترشيح السوري محمد أسمر لجائزة السلام الدولية للطفل

يمتلك محمد موهبة متميزة في الحساب الذهني السريع والعمليات الحسابية، إضافة إلى قدرته على التحدث باللغة الإنجليزية بمستوى جيد

رُشّح الطفل السوري محمد عزيز الأسمر لـ”جائزة السلام الدولية للأطفال” لعام 2021، ورشحته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقديرا لجهوده في نقل معاناة الأطفال السوريين الذين تعرضوا لانتهاكات النظام السوري.

رُشّح الطفل السوري محمد عزيز الأسمر لـ"جائزة السلام الدولية للأطفال" لعام 2021، والترشيح جاء من جهة "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" تقديرا لجهوده في نقل معاناة الأطفال السوريين الذين تعرضوا لانتهاكات النظام السوري وحلفائه.

وأعلن الموقع الرسمي لـ"جائزة السلام الدولية للأطفال" (Kids Rights) 169 مرشحا من 39 دولة للجائزة عن عام 2021.

وفي تدوينة لوالد الطفل عزيز الأسمر عبر فيسبوك، قال "مبارك يا محمد، مبارك يا نبضي، ابني محمد مرشح لجائزة السلام الدولية للطفل، هو المرشح الوحيد عن سوريا وربما عن الدول العربية، دمعت عيني من الفرح بهذا الخبر، أكرمه الله لأنه يجتهد لتطوير نفسه ومواهبه". وأضاف "شكرا من القلب لمن رشحوا اسمه، وإن شاء الله يكون عند ثقة الثورة ويخدم دينه وبلده وثورته".

وينقل الطفل محمد عزيز الأسمر (13 عامًا) من مدينة بنش في محافظة إدلب (شمالي سوريا) معاناة أطفال سوريا من خلال مقاطع مصوّرة يتحدث فيها باللغة الإنجليزية، ويمتلك محمد موهبة متميزة في الحساب الذهني السريع والعمليات الحسابية، فضلا عن قدرته على التحدث باللغة الإنجليزية بمستوى جيد، متحدّيا بذلك ظروف الحرب في سوريا التي أنهت عامها العاشر.

الرسام عزيز الأسمر والد محمد يقول للجزيرة نت إنه اكتشف موهبة محمد عندما كان عمره 4 سنوات، إذ كان متعلقا بالأرقام والحساب، وذلك دفعهم إلى تنمية قدراته وتشجيعه، مشيرا إلى أن ابنه كان يمتلك اجتهادا ذاتيا لتطوير نفسه.

وينمّي محمد قدرته على التحدث باللغة الإنجليزية من خلال دروس في أحد المعاهد بإدلب (شمالي سوريا)، كما أنه يقوم بزيارات دورية لأقرانه الأطفال في مخيمات النازحين لتدريبهم على الحساب واللغة.

وكان الأسمر ظهر في فيديو من إدلب متحدثا بالإنجليزية عن مأساة الأطفال السوريين في المخيمات وعدم حصولهم على التعليم، ولاقى الفيديو تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.