مرآة الصحافة الثانية (2019/12/27)

قالت افتتاحية واشنطن بوست إن “بشار الأسد وفلاديمير بوتين مسؤولان عن أحدث موجة عنف ومعاناة في سوريا”. تقديم: محمد رمال